شدّاد يعتذر عن لقاء سوداكال ويرفض الاعتراف برئاسته

الخرطوم- الصيحة
اعتَذر كمال شداد رئيس اتحاد الكرة على لقاء آدم سوداكال الذي كان مقرراً له ظهر أمس “الخميس” من أجل مناقشة العديد من الأمور العالقة بين الاتحاد والمريخ ووضعية رئاسة آدم سوداكال لنادي المريخ.
وأكد مصدر موثوق ان شداد يتحفظ على وضعية آدم سوداكال تحت مسمى رئيس نادي المريخ، في ظل عدم اعتماده رئيساً للمريخ من قِبل المفوضية رغم إبرازه قرار من المحكمة الإدارية بإعلانه رئيساً بعد شطب الطعون في مواجهته.
وأضاف المصدر: “المريخ أرسل خطاباً إلى اتحاد الكرة في الأيام الماضية باسم آدم سوداكال رئيساً للنادي، وموقع عليه من قِبل شخص آخر نيابةً عن رئيس النادي دون الكشف عن هوية الشخص”.
وحسب المصدر، اتحاد الكرة رفض التعامُل مع الخطاب بتوجيهٍ مباشرٍ من شداد، الذي أكد أنه لا يتعامل الخطابات الموقعة بشخصيات مبهمة، ويجب ان تصدر من شخص معروف وبتوقيعه.
ويؤكد المصدر ان الخطاب كان احد ابرز الأسباب التي قادت إلى اعتذار شداد عن لقاء سوداكال، وأبلغ الأمين العام للاتحاد، مسؤولي المريخ باعتذار شداد قبل ساعات من الموعد الذي كان محدداً مسبقاً.
وسبق أن اعتذر سوداكال عن لقاء شداد في مارس الماضي، مؤكداً أنه خارج الخرطوم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!