توقُّعات بارتفاع التضخم إلى (180%) بنهاية العام الحالي

 

الخرطوم- محيي الدين شجر

وَصَفَت حركة المُستقبل للإصلاح والتنمية، مُوازنة 2020م بغير الواقعية مُقارنةً مع أهدافها والأداء الفعلي للعام 2019م، لجهة  اعتمادها على الخارج بنسبة (50%)، وأشارت إلى أن أداءها الفعلي في النصف الأول لم يَتعدَ نسبة (1%).

وقال أمين الأمانة الاقتصادية بالحركة د. حسين سليمان محمد أحمد في سمنار نظّمته الحركة أمس، إنّ رفع الدعم لا بد أن يكون مُتدرِّجاً وفقاً لمُعدّل نمو الناتج المحلي الإجمالي.

وتوقّعت الحركة ارتفاع سعر الدولار إلى (210) جنيهات بنهاية العام المالي، وارتفاع التضخم إلى (180%) وازدياد حالات الفقر، وتردي الخدمات وتفاقم المشكلات الاجتماعية، وحدوث تفلتات أمنية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!