صراعات القمة أقعدت الرياضة.. وسنزيل التمكين في الاتحادات

الخرطوم: معتز عبد القيوم
أكد صلاح زين العابدين وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم أن ما ينتظرهم عمل كبير جداً في الرياضة والمناشط الرياضية على وجه الخصوص.. جاء أول لقاء وحديث صحفي.. لمزيد من الترتيبات داخل الوزارة وإداراتها… الصيحة جلست إليه فى هذا الحوار القصير.
بداية شاقة
كشف وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم، أن بداية التكليف وتسلم المهام ليست بالسهلة كما يظن البعض خاصة في الفترة الحالية، مبيناً أنهم تسلموا مهامهم رسميًا عقب عيد الأضحى مباشرة، وفي وقت حرج يحتاج إلى مزيد من الجهد وتقديم الخبرات من خلال الوزارة التي تحتاج للكثير جدًا في جميع المناحي.
زيارات وقبول
وأشار صلاح زين العابدين إلى أن بداية العمل في الوزارة كان يحتاج إلى دراسة وتقديم فكانت زيارات قامت بها الوزارة إلى عدد من إداريي وأقطاب ولاعبي كرة القدم والمناشط الرياضية، وقد وجدت هذه الزيارات التي قامت بها الوزارة القبول والاستحسان، خاصة وأن هذه الزيارات التفقدية ستكون منهاجاً لنا فى الأيام المقبلة ولمزيد من الاهتمام بالشأن الرياضي في الخرطوم وللجلوس مع قيادات الرياضة وأهلها.
شباب الثورة حاضرون
وعن إمكانية استصحاب ما أفرزته الثورة المجيدة من تحول أوضح الوزير أن هناك اهتماما سيكون بمراكز الشباب والأندية وأماكن التجمعات في الخرطوم حتى ينعكس ما خرجت به الثورة من تحول في البلاد إلى المراكز والأندية خاصة وأننا وجدنا عددا كبيراً من الشباب في عدد من المراكز التي اطلعنا على تقارير حولها في الفترة الماضية أن هناك شباباً يحتاج إلى أن يهتم به، ويقدم له عمل كبير يكون نتاجه تخريج أبطال في كل المناشط الرياضية وكرة القدم، وأكد الوزير أن الدور سيكون على عاتق كل الشباب والشباب الثوري لتغيير الصورة في الوسط الرياضي.
ناديا القمة أس المشاكل
وعرج الوزير بالحديث عن المشاكل والصراعات التي تعاني منها الرياضة واتحاداتها وأنديتها والمناشط، مبينًا أن الوزارة بعد أن تم تسلم المفوضية الولائية لمهامها وأدائها للقسم ستتم إزالة كل التراكمات وستراجع عضوية مجالس الإدارات في الاتحادات والأندية، بحسب القانون الذى يكفل للمفوضية الإشراف عليها بعيداً عن التقاطعات مع الاتحاد العام لكرة القدم واتحادات المناشط الأخرى حتى لا نصبح جسما ثالثاً يعيدنا إلى قرارات دولية نحن في غنى عنها، وأشار صلاح زين العابدين إلى أن وجود(4) أندية في الدوري الممتاز من بينها القمة الهلال والمريخ إلى جانب الأهلى والخرطوم الوطني، ربما كانت القمة الأكثر نزاعا، وصراعات القمة أقعدت الرياضة وهدفنا الأول والأخير في الوزارة هو إزالة الصراعات والاهتمام أكثر بالمناشط الرياضية.
إزالة مركز شباب بحري
وواصل وزير الشباب الولائي الحديث عن مراكز الشباب موضحًا أن أول زيارة ستكون لمركز شباب الربيع، وقد تم اختياره بعناية لأنه واحد من أكبر المراكز التي ظلت تخرج الأبطال والمشاركين في كل الضروب، وكان له أثر فعال فيها على مستوى السودان وخارجه، حيث سيكون إعادة تأهيله وصيانته، لأنه شهد تدميرًا كبيرًا من قبل الحكومة البائدة وسيكون هناك اجتماع مع قياداته لتوضيح الخطط ووضع البرامج لمزيد من التأهيل الفني والإداري، كما سيعقد اجتماع مع إداريي مركز شباب الشعبية لأن هناك حراكا كبيراً يقوم به المركز وسط بحري، وهو عمل كبير وملموس يحتاج إلى التجويد والاهتمام.
وحول الوضع الذي يعانيه مركز شباب بحري كشف زين العابدين أن هناك مقترحات تم إرفاقها للوزارة سيتم النظر فيها للتنفيذ ومن بينها إزالته من موقعه الحالي لأنه أصبح سوقاً تجاريا كبيرا مما صعب من أداء دوره، كما أن هناك مقترحات أخرى بشأنه سيتم الاتفاق والأخذ بواحد منها بعد زيارته والوقوف على أهليته.
الوزاره تبدأ بإزالة التمكين
وجاء الحديث عن إزالة التمكين وملاحقة النظام البائد ومن ينتمون إليه قال الوزير: سنبدأ من الوزارة وقد عقدنا عددا من الجلسات مع ممثل إزالة التمكين لتوضيح المسألة وستكون الوزارة في القريب العاجل خالية من المنتسبين للحكومة البائدة، كما سيتم حل مشاكل الاتحادات المحلية والأندية إلى جانب هيئة البراعم والناشئين وهذه جميعاً تعاني من تمكين عضوية النظام البائد وتأثيره الواضح عليها ونحن ماضون في إزالة تأثير الدولة العميقة وعملها الذي تقوم به الآن وهو ما يتنافى مع التغيير الذي نسعى إليه.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!