الفيضانات تعزل عدداً من الجُزر والقُرى في أبو حمد

 

الدامر- عمر حسين النور

تَسَبّبت المناسيب العالية لفيضان هذا العام في عزل وغمر عددٍ كبيرٍ من جُزر وقُرى وحدتي ريفي أبو حمد والشريك.

ونفّذت غرفة الطوارئ برئاسة المدير التنفيذي للمحلية يحيى خالد عبد الباسط وأعضاء الغرفة من التنفيذيين ولجان المقاومة طوافاً مُتواصلاً بين الجزر والقرى، ووجّهت بإجلاء الأسر والحيونات والممتلكات تحسباً لأيِّ طارئ في ظل الارتفاع المستمر لمناسيب النيل، ووفرت الغرفة معينات تعلية الجسور وعمل الحمايات.

وأكد عدد من المُواطنين المُتأثِّرين بالفيضانات، أنّ فيضان هذا العام يُعد الأعلى ووصل لمناطق لم يصلها الأعوام السابقة، وناشدوا السُّلطات المَحلية لتوفير الخَدمات في القُرى المُخَطّطة، مع الحوجة العاجلة للجوالات والخيش لعمل الجُسُور، والجَازولين للآليات العاملة في تعلية الجسور، والبنزين للنشات والمَراكب لإجلاء السُّكّان من الجُزر.

وتفقّدت الغرفة مناطق وجُزر “دقش، قلقتي، بسوي، الزومة، الباقير الزويرة والعقبة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!