حمدوك يُوجِّه بإجراءات عاجلة لاحتواء أحداث البحر الأحمر

 

الخرطوم- مريم أبشر

وجه رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، بتعزيز الوجود الأمني بإرسال قوات احتياطي مركزي لولاية البحر الأحمر عقب الأحداث التي شهدتها مؤخراً.

وقال مجلس الوزراء أمس، إن حمدوك انخرط على مدار الأسبوع الماضي في اجتماعات ولقاءات مُباشرة مع كافة المكونات الاجتماعية والسياسية والقيادات الأهلية لولايات شرق السودان، ناقشت الأوضاع السياسية والأمنية، وأقرت إجراءات عاجلة لمعالجة الأحداث المؤسفة، ووجّه حمدوك بتكوين لجنة رباعية من مجلس الأمن والدفاع تتولى مُخاطبة الأزمة السياسية في ولاية كسلا، وتقديم توصياتها اليوم إلى اجتماع مجلس الأمن والدفاع، بجانب وضع تصوُّر للحل السياسي للأزمة في شرق السودان من المجلس المركزي للحرية والتغيير، كما وجّه بالتأمين على قرار والي البحر الأحمر بإعلان حظر التجوال الكامل في مدينة بورتسودان، ودعا حمدوك القوى السياسية ذات الوجود في شرق السودان إلى تحمُّل مسؤوليتها بالتعاون مع الأجهزة الرسمية لتفادي تكرار مثل هذه الأحداث والمُحافظة على الأمن والسلم الاجتماعي، وقال: (إن الدم السوداني غالٍ ويجب أن نعمل جميعاً على إيقاف هذا النزيف).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!