الحناء السودانية.. فنون وجمال وبزنس

استطلاع: سوزان خير السيد
تعتبر الحناء عالماً من الفن، يعتمد على المهارة اليدوية، والذكاء والنقوش بالحناء إحدى الفنون الرائعة التي تقبل عليها النساء بشكل عام لرسم أجمل الزخارف على الجلد والحناء السوداني من أفضل أنواع الحنّاء لرسم النقوش لتميزه بلونه الأسود الداكن أو البني الغامق مما يضفي جمالًا ورقة على مظهر النقوش ويجعلها ثابتة أطول فترة ممكنة، وأن الحناء السودانية خرجت إلى العالمية وباتت مطلوبة بصورة كبيرة في الدول العربية، لدرجة نجد مجموعة كبيرة من الحنانات يسافرن خارج السودان لممارسة رسم الحناء نسبة للعائد المادي الذي تكسبه الحنانة خلال اليوم بما يعادل مرتب موظف.
سيدات أعمال
ونجد كثيراً من سيدات الأعمال كانت بدايتهن ممارسة رسم الحناء داخل منازلهن، وبعدها لجأن إلى فتح الكوافير بالشوارع الرئيسية. وصار رسم الحناء عالماً من المال الذي من الممكن أن تصعد به الحنانة إلى عالم (البزنس). وهناك أشكال عديدة سواء لليدين أو الرجلين وكذلك حنة العيد سواء كان في عيد الفطر المبارك أو عيد الأضحى المبارك للنساء والمراهقات، إلا أن اسعارها أصبحت غالية خصوصًا في الأعياد.
أنواع الحنة
وذكرت مس هيام إدريس التي تعمل في كوفير مزن بمنطقة الشجرة لـ(الصيحة) أن الحناء نوعان منها الحناء السادة والحناء المنقوشة، وفي الظروف والأوضاع العادية تلتزم النساء حفاظاً على جمالهن بوضع الحناء، ولكن في مواسم الأعياد والمناسبات الاجتماعية يحرصن على رسم الحناء المنقوشة، وتختلف الاختيارات في رسم الحناء بحسب موقع السيدة من المناسبة وصاحبها إذا كان من ذوي القرابى أم لا، ولكل حنانة زبونات على حسب وضعهن المادي، وكذلك لا تستطيع كل سيدة ان تتحنن في أي كوفير نسبة لاختلاف أسعار الحناء.
أسعار متباينة
وأكدت هيام وجود إقبال على الكوفير هذه الأيام رغم ارتفاع أسعار الحناء سواء كانت ساده او بالنشادر أو الشريط أو برواز وبلغ سعر الحناء الساده ما بين 300- 500 جنيه، والرسم سعره يختلف على حسب نوع الشكل وتتراوح أسعاره ما بين 0002- 4000 آلاف بالإضافة الى سعر رسم اليدين بالنسبة للفتيات فيتراوح ما بين 200 الى 400 جنيه .
ضد “الشلب”
وتقول غيداء محمد جابر ـ موظفة، إن النساء اللاتي لا يضعن الحناء لا يقدرن أزواجهن ولا يهتممن بهم، وفي هذه الحالة يمكن أن ينظر زوجها إلى غيرها (عينو تزوغ) ويكون لقمة سائغة “للشلب”، فاهتمام المرأة بمظهرها يعني تقديرها لزوجها واهتمامها به، خاصة في هذه الأيام مع خروج النساء للعمل، وقلة اهتمامهن بأنفسهن جلب عليهن الكثير من المشكلات ويشتكي بعض الرجال من عدم اهتمام نسائهم بمظهرهن لافتة إلى أن هناك نوعاً من النساء يقمن برسم الحناء في المناسبات والأعياد فقط.
مشاعر الزوج
وفي ذات السياق ذكرت اعتماد فرج الله ـ ربة منزل قائلة: إن النساء العاملات أصبحن لا يضعن اهتماماً لبيوتهن وأزواجهن، وحتى من تفكر في ذلك تضعه في نهاية اهتماماتها. وطموح النساء قادهن إلى التخلي عن أشياء مهمة في سبيل طموحاتهن البعيدة عن البيت وأساسياته، وإن كانت الحريصات منهم يسعين إلى التوازن ما بين العمل والاهتمام بالمظهر، ويضعن الحناء في أيام العطلات، بل يلجأ بعضهن إلى الكوافير حرصاً منهن على مشاعر الزوج. ووضع الحناء مؤشر مقروء للجميع عن اهتمام المرأة بزوجها .
حناء العروس
وقالت نازك أحمد مديرة أحد مراكز التجميل بالخرطوم، إن الحنة المنقوشة يكثر الإقبال عليها من المتزوجات، وحديثاً من الشابات أكثر من غيرهن، فالنساء الكبيرات ما زلن يحافظن على الحناء العادية بالنشادر، كما أن الكوافير تعتمد على الموظفات. مشيرة الى أنه في الأعياد والمناسبات ينتعش سوق الحناء مما يضطرها إلى أن تعمل طوال ساعات اليوم وتتراوح أسعار الحناء ما بين 300 – 500 جنيه، أما حناء العروس فتتراوح ما بين 3- 6 آلاف وذلك على حسب الشكل الذي تقوم العروس باختياره، وأكدت أن الحناء عالم من المال والاستثمار لمن يحترفها بصدق .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!