الولاة يؤدون القَسَم ويُؤكِّدون على إزالة التمكين ومُحاربة المُفسدين

الخرطوم- مريم أبشر

أدّى القَسَم أمام رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري أمس، الولاة المدنيون الجُدُد بحُضُور رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك ورئيس القضاء مولانا نعمات أحمد عبد الله والأمين العام لمجلس السيادة الفريق الركن محمد الغالي علي، إيذاناً ببدء مرحلة جديدة وخطوة باتّجاه استكمال هياكل السلطة الانتقالية.
وأكّد الولاة الجُدد الذين تحدّثوا نيابةً عن زملائهم، وقوفهم على مسافة واحدة من جميع المواطنين، والاهتمام بتحسين معاش الناس وبسط الأمن والاستقرار بولاياتهم، وعبّروا عن تفاؤلهم بأن تشهد المرحلة المُقبلة مزيداً من السلام والاستقرار، وأشاروا لحرصهم على مُحاربة الفساد والمُفسدين.
وقالت والي نهر النيل آمنة أحمد المكي، إنّ تعيين الولاة المدنيين خطوة مُهمّة ظلّ ينتظرها الجميع، ودَعَت للتّعاون والتكاتُف لبناء السودان الجديد، وأضافت أنهم سيعملون على إزالة التمكين في الولايات، وإزالة كل أشكال القمع التي كان ينتهجها فلول النظام البائد، وأكّدت أنّ الأمن مسؤولية الجميع، ونوّهت للدور المُرتجى من لجان المُقاومة خلال الفترة المُقبلة .
من جانبه، قال والي النيل الأبيض إسماعيل فتح الرحمن حامد ورّاق، إنّهم سيعملون على تحقيق تطلُّعات المُواطنين في الحياة الكريمة، بجانب مُحاربة الفساد وتفكيك تمكين النظام السابق .
من جهته، قال والي البحر الأحمر عبد الله شنقراي أوهاج، “إننا سنكون على مسافة واحدة من كل مُكوِّنات الشعب السوداني وسنُطبِّق شعارات الثورة على أرض الواقع”.
من ناحيته، أكّد والي جنوب دارفور موسى مهدي إسحق، حرصه على تحقيق السَّلام والتنمية وبسط الأمن والاستقرار وإنزال شِعَارات الثورة على أرض الواقع، والعَمل على تَحقيق تطلُّعات جميع المُواطنين.
بدوره، أكّد والي شمال كردفان خالد مصطفى آدم عثمان، ضرورة التعاون بين الجميع لتحقيق السَّلام والتنمية والاستقرار وتقديم الخدمات الضرورية للمُواطن.
وأدّى القَسَم كل من “أيمن خالد نمر- الخرطوم، عبد الله شنقراي أوهاج – البحر الأحمر، عبد الله أحمد علي إدريس – الجزيرة، إسماعيل فتح الرحمن حامد ورّاق – النيل الأبيض، سليمان علي محمد موسى – القضارف، عبد الرحمن محمد نور الدائم التوم – النيل الأزرق، آمال محمد عز الدين عثمان – الشمالية، حامد البشير إبراهيم – جنوب كردفان، موسى مهدي إسحق – جنوب دارفور، صالح محمد صالح عمار حامد – كسلا، الماحي محمد سليمان الماحي – سنار، آمنة أحمد محمد أحمد المكي – نهر النيل، خالد مصطفى آدم عثمان – شمال كردفان، حماد عبد الرحمن صالح – غرب كردفان، محمد حسن عربي – شمال دارفور، محمد عيسى عليو – شرق دارفور، محمد عبد الله الدومة – غرب دارفور، وأديب عبد الرحمن يوسف – ولاية وسط دارفور”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!