(يوربايشن تايمز): الغضب الشعبي يُمهّد لعودة الحرس القديم

 

ترجمة- إنصاف العوض

حذّر موقع “يوربايشن تايمز” الإخباري، من اختطاف الثورة السودانية من قِبل القوى الرجعية، ونفى أن يكون ذلك بسبب هشاشة الحكومة الانتقالية.

وقال الموقع إن الاتفاق الذي أفضى لتكوين الحكومة الانتقالية ليس مجرد اتفاق هش، إلا أن الثورة لا زالت تواجه مشاكل اقتصادية مُختلفة تهدد باختطافها من قِبل القوى الرجعية، واعتبر أن نقص الدعم المالي لمؤسساتها والتدخّل الخارجي ووجود البلاد على قائمة الإرهاب والصراع على المناصب داخل تكويناتها السياسية لا سيما المدنية، أبرز المخاطر.

وشدّد الموقع على أن الصراع المستمر على السلطة سيفتح المجال للحرس القديم بالدخول عبر بوابة المنافسة لإفشال التحوّل الديمقراطي، وطالب الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية بالدعم القتصادى الفوري لإنقاذ التحوّل الديمقراطي من الغضب الشعبي المُتزايد. وأوضح أن الاحتجاجات التي تنتظم الشارع سببها الأوضاع الاقتصادية المُتردية كون التغييرات الوزارية والتعديلات القانونية التي أجرتها حكومة حمدوك لم تكن كافية لإقناع المواطنين بالبقاء في المنازل ودعم الثورة، وقال “إذا استمر الحرمان من معالجة المحنة القتصادية أو ازداد الوضع سوءاً فإن المناخ سيكون مناسباً للقوى الرجعية للقضاء على التحول الديمقراطي والاستيلاء على السلطة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!