تفاصيل جديدة في مُحاكمة مقتل الشهيد حنفي

الخرطوم- الصيحة
أكّد المتحري الثاني في قضية مَقتل الشهيد حنفي عبد الشكور، وكيل نيابة أم درمان جنوب ممدوح عبد الله، أنّ سبب الوفاة هو الجروح وكسر في عظام الجمجمة والنزيف الدموي تحت السحايا بسبب الاصطدام، وذلك وفق التقرير الطبي الصادر من مشرحة أم درمان.
وجرت بمعهد التدريب القضائي بالخرطوم أمس، وقائع الجلسة الثانية لمُحاكمة الرائد بقوات الدعم السريع، المُتّهم بقتل الشهيد حنفي في 3 يونيو 2019م بأم درمان في حادثة دهس بسيارة. وذكر المتحري للمحكمة أنّ الشهيد في يوم الحادثة أدّى صلاة الصبح مع الجماعة في المسجد وبعدها خَرَجَ مع الشباب.
وكانت الجلسة بدأت بمُشاهدة مقطع الفيديو، ذكر المتحري أنّه تم العثور عليه في 5/ 1/ 2020م وقد تمّ تصويره من قِبل أحد الثُّوّار ومُدته (19) دقيقة وهو يُوضِّح الحادثة، كما تمّ عرض مجموعة من الصُّور للعربة أداة الجريمة وهي معروضات في البلاغ، بعدها تم تسليم العربة إلى الأدلة الجنائية.
من جانبه، كشف المُبلِّغ في البلاغ عصام الدين عمر “خال الشهيد”، أنّه هو من قام بتدوين بلاغ بالقتل بعد الحادثة بثلاثة أيام وذلك بقسم شرطة الدوحة.
فيما أفاد رقيب شرطة يونس آدم، المحكمة بأنّه فني تصوير بقسم الجريمة وصور العربة أداة الجريمة وأثناء التصوير وجد زجاجاً مُهشّماً وتم تحريزه.
وقُتل الشهيد حنفي عبد الشكور في يونيو 2019م، عقب فَض الاعتصام، بعد تعرُّضه للدَّهس بواسطة إحدى مركبات الدعم السريع أثناء حراسته للمتاريس بحي الدوحة في أم درمان، وتسلّمت السُّلطة القضائية منتصف يونيو الماضي، ملف بلاغ الشهيد حنفي من النيابة، ويُواجه الاتهام في البلاغ ضابط برتبة رائد بقوات الدعم السريع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!