شابان من المقاومة يسيران (180) كلم لتسليم مذكرة إلى حمدوك

مدني- الصيحة
بدأ اثنان من شباب لجنة مقاومة القسم الأول وسط مدني، رحلة سير على الأقدام صباح اليوم الجمعة، من مدينة مدني بولاية الجزيرة إلى الخرطوم (180 كيلو)، لتسليم مذكرة إلى رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك تتضمن عدداً من المطالب.
وقرر الشابان مدثر عبد العظيم أبوعاقلة وعرابي أحمد حمزة، اللذين تتراوح أعمارهما بين (18) و(19) عاماً وهما خريجان، السير على الأقدام لتسليم مذكرتهما التي تتعلق بمطالب وقضايا تمس ولاية الجزيرة.
وأوضح مدثر عبد العظيم أبو عاقلة بحسب (سونا)، أن المذكرة التي سيتم تسليمها لرئيس الوزراء تتضمن جملة من العقبات التي تعترض انسياب وتوزيع الوقود والغاز والدقيق والسبل الكفيلة لمعالجتها، إضافة لإعادة تأهيل مشروع الجزيرة والمؤسسات الزراعية اللصيقة به بصورة علمية متطورة، وجدد الإلتزام بالمضي قدماً في توحيد الصفوف والإلتفاف حول حكومة الثورة وقضايا الوطن والمواطن وإصلاح قوى الثورة.
من جانبه، كشف عرابي أحمد حمزة، أن الرحلة الراجلة للخرطوم ترمز إلى التأكيد بأن طريق الثورة طويل ويتطلب التمسك بأهدافها، وقال إن الهدف من الرحلة توصيل رسائل إلى رئيس الوزراء لتصحيح مسار الثورة ومعالجة القضايا الاقتصادية خاصة مشروع الجزيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!