مُفاوضات سدّ النهضة تُناقش إلزامية الاتفاقية وآلية فضّ النزاعات

الخرطوم- الصيحة
تَوَاصَلَت أمس الخميس، المفاوضات الثلاثية الخاصّة بملء وتشغيل سد النهضة على مستوى وزراء المياه في السودان ومصر وإثيوبيا بحضور المراقبين والخبراء من الاتحاد الأفريقي، الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وذلك بهدف تجاوُز النقاط الخلافية وتقريب وجهات النظر في ما تبقى من النقاط القانونية والفنية العالقة بغية التوصُّل لاتفاقٍ مُنصفٍ ومُلزمٍ لكل الأطراف.
واستعرضت الدول الثلاث، نتائج المُفاوضات التي جرت أمس بين الفرق الفنية والقانونية للدول الثلاث بحُضور المراقبين والخبراء، حول قضايا الملء الأول والتشغيل المُستمر وكذلك أثناء فترات الجفاف، وإعادة الملء لبحيرة سد النهضة في المُستقبل عقب سنين الجفاف المُمتدة إذا حدثت.
وناقشت المُفاوضات، الجوانب القانونية، حيث جرى النقاش حول عددٍ من القضايا الجوهرية بينها إلزامية الاتفاقية، وآلية فَضّ النزاعات، وعلاقة هذه الاتفاقية باتفاقيات المياه السَّابقة في حوض النيل. ودَارَ نِقَاشٌ مُستفيضٌ حول مشروعات التنمية المُستقبلية على النيل الأزرق وعلاقتها باستخدامات المياه بين الدول الثلاث.
وقرّر الاجتماع أن ترفع الدول الثلاث اليوم، التقرير المرحلي للاتحاد الأفريقي ومواصلة التفاوُض إلى يوم الأحد القادم الموافق 12 يوليو، على أن يُرفع التقرير الختامي يوم الاثنين الموافق 13 يوليو حسب طلب رئاسة الاتحاد الأفريقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!