القيادة العليا للحركة الشعبية بالداخل تنسلخ وتنضم للعدل والمساواة

الخرطوم- نجدة بشارة
أعلنت القيادة العليا للحركة الشعبية قطاع الشمال (بالداخل) العائدة من الكفاح المسلح، إنسلاخها من الحركة وانضمامها لحركة العدل والمساواة.
وقال الناطق باسم العائدين القيادي لواء سعودي عبد الرحمن محمد يحيى لـ(الصيحة)، إنهم انسلخوا عن الحركة نتيجة لإهمال الحركة لعناصرها من الجيش الشعبي والأسرى بالسجون وقياداتهم من السياسيين، وأضاف بأن معظم العائدين من الحركة الأم ولم يجدوا الاهتمام من القيادة الميدانية، وأصبحوا ينظرون بصبر إلى حركتهم التي تفتت وانشقت وافتقدت البرنامج والقيادة، حتى وجدوا الحل في الالتحاق بحركة العدل والمساواة.
ونوه سعودي إلى أن المجموعة أدت قسم الولاء بمكاتب حركة العدل والمساواة أمس الاول، وأكد ترحيب القائد جبريل إبراهيم بالمنضمين لصفوف حركته.
إلى ذلك، أشار سعودي لوجود خلافات بين القيادات داخل قطاع الشمال، وعدم وجود توافق بينهم، وقال إن كلا منهم يبحث عن مصالحه الذاتية، مما أدى لتجاهل منسوبيها من الجيش العائدين في الداخل.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!