الحلو يمدد وقف العدائيات 7 أشهر والحكومة ترحب

الخرطوم: الصيحة
أعلن رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، بإعلان الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، تمديد وقف الأعمال العدائية لسبعة أشهر أخرى ‏إعتباراً من الأول من يوليو وحتى نهاية يناير 2021م.
وأُكد حمدوك حرص الحكومة على إحلال السلام الذي سيضع حداً للمعاناة في مناطق النزاعات. وأشار إلى ‏أن تحقيق السلام الدائم والعادل في السودان هدف أساسي يأتي في مقدمة أولويات الحكومة الإنتقالية.
وقال حمدوك “يضمن السلام انضمام الرفاق في قوى الكفاح المسلح كقوى مؤثرة وفاعلة تُسهم معنا في إنجاز كافة مهام الفترة الإنتقالية من أجل تحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني”.
وكان رئيس الحركة الشعبية، القائد العام للجيش الشعبي لتحرير السودان- شمال عبد العزيز الحلو، أعلن تمديد وقف الأعمال العدائية من جانب واحد لمدة (7) أشهر في جميع المناطق الواقعة تحت سيطرة الحركة والجيش الشعبي – شمال.
وأوضحت الحركة الشعبية في بيان الاربعاء، أن تمديد وقف الأعمال العدائية يدخل حيز التنفيذ من أول يوليو الحالي وحتى 31 يناير المقبل.
ووجه الحلو وحدات الجيش الشعبي بمراعاة الإعلان واحترامه والإمتناع عن القيام بأي أعمال معادية باستثناء حالات الدفاع عن النفس وحماية المدنيين. وقال البيان إن إعلان التمديد يأتي كبادرة حسن نية تجاه الحل السلمي للنزاع في السودان، ومن أجل إتاحة الفرصة لنجاح محادثات السلام الجارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!