تحركات لعصابات إثيوبية بالحدود ومخاوف من تكرار هجمة غادرة

القضارف- أنس عبد الرحمن
كشفت مصادر موثوقة، عن تحركات لعصابات الشفتة الإثيوبية لشن هجوم غادر بالشريط الحدودي مع السودان، وأكدت أن المليشيات تعمل على ترتيب صفوفها لتكرار الهجمات على المناطق الزراعية بالحدود.
وقالت المصادر لـ(الصيحة)، إن قوة تتبع للشفتة تعمل على جمع صفوف العصابات بمناطق (رويان، كيلوا 15 وبرخت) استعداداً لشن هجوم غادر على الأراضي السودانية.
وحذرت المصادر من التحركات المريبة التي تنشط ببعض الأقاليم المتاخمة للحدود السودانية الاثيوبية هذه الأيام، وذكرت أن اتصالات مكثفة تجري بين قادة بالمليشيات وبعض الرعايا الإثيوبيين الموجودين بالمناطق السودانية تحثهم على الخروج من (العلاو والقضيمة) وعدم التواجد بالشريط الحدودي هذه الأيام، متوقعة تكرار الهجوم في أي لحظة.
ولفتت المصادر إلى أن الهجمات المسلحة الغادرة تتكرر في كل عام مطلع فصل الخريف بهدف ترويع المزارعين السودانيين لترك أراضيهم لتستولي عليها العصابات، وأشارت إلى أن شهري مايو الماضي ويونيو الحالي شهدا اشتباكات بين القوات المسلحة السودانية والمتفلتين الخارجين عن القانون من الجانب الإثيوبي بمناطق متفرقة بالشريط الحدودي.
وطالبت المصادر مجلس الأمن والدفاع والمجلس السيادي بضرورة تفعيل عمل القوات المشتركة الميداني بالحدود لحسم ما وصفوه بتهور المارقين عن القانون وحرب الوكالة التي تقودها أيادٍ تهدف لزعزعة استقرار وأمن المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!