متحرك (استعادة الحق) يعلن بسط هيبة الدولة وضبط أسلحة ومتفلتين بجنوب دارفور


نيالا- حسن حامد
أشاد والي جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم خالد محمود، بجهود متحرك استعادة الحق في احتواء الصراعات التي وقعت بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة مطلع الشهر الماضي بمناطق جنوب الولاية، وتمكنه من ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والدراجات النارية، بجانب عدد من المتفلتين.
ودشن هاشم بساحة الشهيد السحيني بنيالا الخميس، معرض معروضات الصراعات القبلية والتفلتات الأمنية تحت شعار (استعادة الحق وبسط هيبة الدولة) الذي نظمته قوات الدعم السريع.
وأعلن الوالي إنتهاء مهمة المتحرك بعد أن بسط هيبة الدولة بمناطق جنوب الولاية واحتوى تداعيات تلك الصراعات، بجانب فتح المسارات والمراحيل التي تضمن عبور الماشية وإنجاح الموسم الزراعي لهذا العام.
وحيا هاشم الجهود التي قام بها مجلس السيادة ممثلا في رئيسه ونائبه الأول بجانب رئيس الوزراء، وإهتمامهم ودعمهم لاحتواء التوترات الأمنية التي شهدتها الولاية مؤخراً، وأكد أن قوات المتحرك ستباشر مهامها في القضاء على الظواهر السالبة والاختلالات الأمنية التي بدأت بمحليتي نيالا ونيالا شمال.
من جانبه، استعرض قائد متحركات قوات الدعم السريع بدارفور اللواء ركن عصام الدين صالح فضيل، المجهودات التي قادها المتحرك المكون من الدعم السريع والقوات المسلحة والشرطة في محليات القطاع الجنوبي والتي تمثلت في ضبط (1200) قطعة سلاح مختلفة و(320) دراجة نارية، بجانب ضبط (192) من المتفلتين الذين تم وضعهم في السجن بموجب قانون الطوارئ.
وقال فضيل إن الانسجام بين قوات المتحرك أسهم في القبض على المتفلتين وفتح المسارات وإنهاء الصراعات القبلية وإظهار الحق وإعادته لأهله، والمتمثل في إعادة (31) ألف رأس من الأبقار لأصحابها، وبموجب توجيه الوالي قاموا بفتح المسارات والمراحيل، بجانب فتح العديد من الأسواق بين عدد من المناطق والمحليات والتي ظلت مغلقة بسبب الصراعات القبلية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!