(المالية) تُطالب البنك الدولي بمعالجة ديون السودان الخارجية

الخرطوم: الصيحة الآن
طالبت وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي البنك الدولي بمعالجة ديون السودان الخارجية، ومساعدته في رفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب في الجولة القادمة لاجتماعات البنك الدولي.
وقال مصطفى يوسف حولي وزير المالية المكلف لدى لقائه اليوم (الثلاثاء) أداما كوليبالي الممثل المقيم للبنك الدولي بالخرطوم إن السودان استوفى كافة الشروط الموجبه لإعفاء ديونه ، واستعرض الوزير مساعي الدولة لمعالجة التحديات الاقتصادية والتدابير اللازمة للمرحلة القادمة والسعي لفتح أسواق جديدة للمنتجات السودانية ، موضحاً إيجابيات أمر الطوارئ في الاصلاح الاقتصادي حيث يمنع تهريب السلع الاستراتيجية ويمنع تهريب الذهب ويحافظ على انسياب حركة التجارة الداخلية والخارجية .
وطالب حولي البنك بمساعدة السودان لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مبيناً أن السودان يواجه الوافدين واللاجئين من دول الجوارالافريقي والعربي دون أدنى مساعدات من المجتمع الدولي .
وأكد ممثل البنك الدولي أداما كوليبالي استمرار مساعي البنك مع السودان في مجالات دعم قطاعات الصحة التعليم والزراعة وإصلاح المالية العامة وبناء القدرات وتدريب الكوادر الوطنية لتطوير نماذج الاقتصاد الكلي .
وبحث اللقاء الترتيبات الجارية للتحضير لاجتماعات الربيع بواشطن أبريل القادم، وأمن اللقاء على حسن العلاقات مع البنك الدولي وتعاونه المستمر مع السودان في المحاور المختلفة التي يعمل فيها البنك الدولي من بينها استمرار الحوار مع المانحين والتنسيق مع دول التعاون الاقتصادي لتقديم المساعدات اللازمة للسودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!