تقرير دولي: مؤتمر برلين طوق النجاة للحكومة الانتقالية

ترجمة- إنصاف العوض
اشترطت مجموعة الأزمات الدولية، تقدم المانحين بمساعدات عاجلة للإغاثة الاقتصادية للمواطنين من أجل صمود الحكومة المدنية في السودان.
وقالت المجموعة في تقريرها الأخير، إنه من دون مساعدة عاجلة من المانحين لتقديم الإغاثة الاقتصادية للسكان فإن الحكومة المدنية العسكرية ستواجه الفشل التام الذي تترتب عليه عواقب مأساوية على السودان والمنطقة.
وأضافت “تعيق الحكومة الانتقالية الهجينة بين المدنيين والعسكريين في السودان الرياح المعاكسة التي تقوض ثقة المواطنين في الحكومة التي يقودها المدنيون وتهدد بإثارة حراك شعبي غاضب مما يجعل مؤتمر المانحين المنعقد في برلين طوق النجاة للحكومة الانتقالية من خلال تقديم أصدقاء السودان الدوليين المساعدات السخية”.
وأشارت إلى أنه من دون مساعدة عاجلة من المانحين يمكن أن ينهار الدعم العام بأجندة الإصلاح الوزارية، كما أن الاحباطات الشعبية بسبب الظروف المعيشية قد تؤدي إلى احتجاجات تنسف استقرار الحكومة المدنية العسكرية ذات الشراكة المعقدة.
وأوصت المجموعة، المانحين بتمويل برامج للتحويلات النقدية لتعويض ارتفاع الأسعار بعد قرار مجلس الوزراء برفع الدعم عن الوقود، وأوضحت أن الإضطرابات الاقتصادية المتزايدة تهز التحول السياسي الهش في السودان.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!