السودان يتجه لمخاطبة مجلس الأمن بشأن موقفه من سد النهضة

الخرطوم- جمعة عبد الله
أعلن وزير الري والموارد المائية البروفيسر ياسر عباس، أن السودان بصدد دراسة تقديم خطاب لمجلس الأمن الدولي لتوضيح موقفه بشأن سد النهضة أسوة بمصر وإثيوبيا وتقديم مقترحاته للحلول، ونوه إلى تقديمه تنويراً لرؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة في السودان بآخر تطورات الملف، بمشاركة وزير الدولة بوزارة الخارجية عمر قمر الدين إسماعيل.
وشدد الوزير في تصريح اليوم الأربعاء، على تمسك السودان باشتراط توقيع اتفاق بين الدول الثلاث قبل بدء ملء سد النهضة لأن سلامة سد الروصيرص تعتمد بصورة مباشرة على تشغيل سد النهضة.
ونوه إلى أن الخلافات تتركز حالياً في القضايا القانونية الأساسية، وإلزامية الاتفاق وعدم ربطه باتفاقيات تقاسم المياه وآليات حل النزاعات، مع بعض المسائل الفنية التي وصفها بالمحدودة.
وقال إن مبادرة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، ما زالت قائمة وهي الإطار الأنسب لحل الخلافات بشأن تشغيل سد النهضة، وأوضح أن مسودة الاتفاق التي قدمها السودان بتاريخ 14 يونيو 2020م تصلح كأساس للتوافق بين الدول الثلاث، خصوصاً وأن هناك اتفاقاً في معظم الوسائل الفنية.
ونوه إلى تلقي السودان دعوة من إثيوبيا لاستئناف المفاوضات، وأعادت الحكومة السودانية تأكيد موقفها بأن العودة لمائدة التفاوض تتطلب إرادة سياسية لحل القضايا الخلافية العالقة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!