وكيل الكهرباء: التفكيك بالقطاع “حساس” وذو طبيعة خاصة

الخرطوم- جمعة عبد الله
كشف وكيل الكهرباء بوزارة الطاقة والتعدين المهندس خيري عبد الرحمن أحمد، عن تغطية الإمداد الكهربائي بالبلاد حاجة (32%) فقط من السكان، وقال إن هناك خطة لتوسعة الشبكة لتغطية حاجة (80%) من السكان بالتركيز على توليد الطاقات البديلة واستعمالها نهاراً والتوليد المائي والحراري ليلاً لتخفيف العبء على المحطات وتقليل نسبة الأعطال.
وأقر خيري في مقابلة بقناة (سودانية 24)، بأن الشركة مضطرة لفصل (50%) من القطاع السكني نهاراً وفصل الخدمة بـ(25%) ليلاً، وأن القطع النهاري سيكون في حدود (10) ساعات والمسائي (5) ساعات.
وأوضح ان الاسبوع الذي حدده وزير الطاقة والتعدين لارتفاع معدل المقطوعات هو الأسبوع الحالي وليس القادم، وقال إنه تنبيه وليس تحذير من وضع كارثي، وتوقع زيادة الإنتاج الحراري لينعكس على استقرار الإمداد، وأضاف بأن القطاع الصناعي تم تقسيمه إلى صناعات خفيفة ستعامل كالقطاع السكني في التعرفة مما ينعكس على أسعار منتجاتها، وأن الصناعات المتوسطة ستخفض قيمة التعريفة أيضاً، أما الصناعات الثقيلة فسيتم تخييرها بين القيمة التجارية أو إنشاء محطات خاصة بها بالتشاور معهم.
وقال خيري إن التفكيك في مرفق الكهرباء حساس وذو طبيعة خاصة يتطلب قدراً من الصبر والتأني لوجود قطاعات فنية يقوم منسوبوها بأداء واجبهم بالصورة المطلوبة ومن يثبت تقاعسه يتم التعامل معه بالقانون.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!