الأزمات الدولية: عجز المدنيين عن إنعاش الاقتصاد يُهدد بعودة الإستبداديين

ترجمة- إنصاف العوض
اشترط المختص في شؤون السودان بمجموعة الأزمات الدولية جوناس هونر، نجاح الحكومة الإنتقالية التي يقودها المدنيون بحصولها على شرعية كافية وسط أكبر عدد من السودانيين تدفعهم للدفاع عنها حال تم تهديدها.
وقال هونر “لكي تنجح الثورة الديمقراطية في السودان يجب أن تتمتع بشرعية كافية في أعين عدد كافٍ من السودانيين حتى يتمكن الشعب من الدفاع عنها إذا تم تهديدها”.
وربط هذه الشرعية بقدرة المدنيين على إنعاش الاقتصاد للتحكم في التضخم وضعف العملة، وأوضح أن ظهور المدنيين وكأنهم غير قادرين على الإستجابة لمشاكل السودان العديدة يؤدي إلى ظهور عديد من اللاعبين في المسرح السياسي السوداني لملء الفراغ.
وأشار إلى أن المشاكل الاقتصادية المزمنة يمكن أن تؤدي إلى عودة العناصر الإستبدادية للحكم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!