أكد خروج (يوناميد) نهاية ديسمبر.. البرهان: المنظومة الأمنية موحدة وانحازت للتغيير

الخرطوم- مريم أبشر
أكد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن المنظومة الأمنية إنحازت للتغيير، وستمضي فيه بكل إخلاص وتجرد وصولاً لحكومة منتخبة.
وقال إن واجب القوات النظامية العمل من أجل الحفاظ على البلد وحماية المواطنين والعمل بتجرد والتحلي بالصبر والروح الوطنية حتى ينعم السودان بالطمأنينة .
وقدم البرهان الخميس، تنويراً لقيادات جهاز المخابرات العامة وقوات الشرطة برئاسة جهاز المخابرات العامة، حول قراري مجلس الأمن الدولي المتعلقين بإرسال بعثة أممية للمساعدة في الفترة الإنتقالية وتمديد تفويض بعثة (يوناميد) حتى نهاية 2020م.
وحيا البرهان، القوات النظامية بمختلف تشكيلاتها وما تضطلع به من دور هام في بسط الأمن والحفاظ على وحدة البلاد وحماية ترابها، وأكد على وحدتها وتماسكها.
وثمن جهود الدولة وحاضنتها السياسية، وأشاد بالتنسيق العالي الذي بذلته كافة الجهات المختصة في دراسة مطلوبات البعثة الأممية بما يحقق تطلعات وآمال الشعب السوداني ولتفضي هذه الجهود المتواصلة في الوصول لتفاهم في قبول القرار واستبعاد بعض الموضوعات التي لا تتماشى مع الأهداف الكلية للدولة، وكذلك التي تمثل السيادة الوطنية بعد وضع الشروط والضوابط التي تحدد مهام وفترة البعثة بنهاية الفترة الإنتقالية، وأكد أن (يوناميد) ستخرج في 31 ديسمبر المقبل، وستقوم الحكومة بتحمل مسؤلياتها في توفير الأمن والسلامة للمدنيين بدارفور.
وأكد البرهان على التعاون الوثيق بين مجلسي السيادة والوزراء لإيجاد حلول لكافة المشاكل التي يعاني منها المواطن والتي تتصل بالمشاكل الاقتصادية والإجتماعية والصحية ومعاش المواطن، وأنهم يعملون من أجل مساعدة المواطنين وتحسين الوضع للأفضل.
وحيا البرهان، ضباط الصف والجنود في القوات النظامية كافة وهم يعملون في ظروف صعبة في كافة المجالات، لاسيما دورهم في حماية وتأمين البلاد ليل نهار في المواقع المختلفة والإرتكازات بتطبيق إجراءات الطوارئ الصحية.
من جانبه، أكد عضو مجلس السيادة، رئيس اللجنة الوطنية العليا الفريق ركن مهندس إبراهيم جابر، أن المرجعية فيما يتصل بالبعثة الأممية هو خطاب حكومة السودان المرسل في 27 فبراير والذي يعزز من السيادة الوطنية والمكتسبات المطلوبة من البعثة.
بدوره، رحب مدير عام جهاز المخابرات العامة الفريق أول ركن جمال عبد المجيد، بزيارة رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة، التي جاءت في ظل تطورات كبيرة تحيط بالبلاد، وأكد إستعداد المنظومة الأمنية للتصدي لكافة المهددات التي تحيط بالبلاد، والحفاظ على صون الأمن الوطني السوداني والعمل بكل جهد وتعاون بين كافة المؤسسات الأمنية بما يحقق الإستقرار الأمني المنشود.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!