موقع أمريكي: إقتراب تدفق الإستثمارت الدولية على السودان ورفع وشيك للعقوبات

ترجمة- إنصاف العوض
أكد موقع قلوبال تريد ريفيو، إقتراب تدفق الإستثمارات الدولية على السودان، وقال “على الرغم من الوضع الاقتصادي والسياسي غير المستقر فإن السودان أصبح في وضع قريب يمكنه من فتح أبوابه أمام الإستثمار الخارجي”.
وكشف الموقع عن عدة توصيات تقدمت بها هيئة النزاهة المالية العالمية للحكومة الإنتقالية بهدف إدخال مزيد من الشفافية حول التدفقات التجارية، وتقديم الحلول لمشكلات السوق السوداء في البلاد والتي توسعت في السنوات الأخيرة جزئياً بسبب ندرة العملات الأجنبية.
وأوضح التقرير أن التفاهمات بين الحكومة الانتقالية وواشنطن حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في آخر خطواتها، وأشار إلى أن الرفع الوشيك للسودان عن القائمة سيفتح الباب أمام المؤسسات المالية الدولية والشركاء التجاريين للدخول في السوق السودانية بعد أن كان التعرض لتدفقات الأموال غير المشروعة بمثابة رادع رئيسي كون المخاطر من العقوبات الأمريكية تفوق المكافآت المحتملة.
ووفقاً للموقع فان مؤسسة النزاهة المالية العالمية كشفت عن فجوة تبلغ ما يزيد عن الـ(4) مليارات دولار لكل من قطاعي الذهب والنفط- كلا على حدة- والتي جاءت نتاج عجز المستوردين عن الحصول على النقد الأجنبي لإستيراد السلع بشكل قانوني، مما خلق حوافز للمهربين من خلال الحصول على الواردات من السوق السوداء بمعدلات أعلى وبيع البضائع بأسعار أعلى بسبب وجود السودان في قائمة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!