دراسة علمية تكشف أسباب وفيات الفاشر الغامضة

الفاشر- مالك دهب
كشفت نتائج دراسة حديثة أجراها اساتدة بكلية الطب جامعة الفاشر حول الوفيات الأخيرة بالمدينة، أن (33%) فقط من جملة الوفيات الغامضة كانت بسبب فيروس (كورونا)، فيما اختلفت أعراض الوفيات الأخرى من حوادث وأمراض مزمنة مثل القلب والسكري والسكتة الدماغية.
ودفع ازدياد حالات الوفيات بالفاشر مؤخراً فريق عمل بحثي من كلية الطب بجامعة الفاشر إلى إجراء دراسة علمية لمعرفة السبب الحقيقي وراء الوفيات.
وبحسب نائب عميد كلية الطب بجامعة الفاشر د. الطاهر أحمد الطاهر ، استشاري الجراحة العامة وجراحة المسالك البولية بالفاشر،
أن النتائج الأولية للدارسة التي أجريت مؤخراً أظهرت أن ثلث الوفيات ناتجة عن أعراض (كورونا)، فيما إختلفت الأعراض الأخرى بين الحوادث والأمراض المزمنة.
وأوضح أن الدارسين تمكنوا من الدخول إلى (150) منزل لذوي المتوفين لملء استبيان تم تصميمه يحتوي على البيانات الشخصية ومعلومات لها علاقة بالأعراض المصاحبة للمتوفي، وتم تقييمه اليوم الخميس للحصول على النتائج، فيما امتنع اصحاب خمسة منازل من الإستجابة لتلك الدراسة.
وأضاف “أظهرت النتائج أن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة هم أكثر عرضة للوفاة من غيرهم فيما امتنع أصحاب 5 منازل داخل المدينة عن الاستجابة للدراسة”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!