مدير عام الشرطة يقف على الأحوال الجنائية والأمنية بولاية كسلا

كسلا- الصيحة
جدد مدير عام قوات الشرطة الفريق أول شرطة (حقوقي) عادل محمد أحمد بشاير، حرص واهتمام رئاسة قوات الشرطة بتحقيق الأمن والاستقرار بولاية كسلا، من خلال توفير الدعم الفني واللوجستي لشرطة الولاية لتضطلع بدورها مع الأجهزة الأخرى، ومنع تكرار أي أحداث تزعزع الأمن.
وقام بشاير بزيارة تفقدية إلى كسلا للوقوف على الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخراً، رافقه رئيس هيئة الشؤون الإدارية والتخطيط الفريق شرطة طارق عطا وقائد قوات الاحتياطي المركزي اللواء شرطة عنان حامد ومدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، الناطق باسم الشرطة اللواء شرطة (حقوقي) د. عمر عبد الماجد بشير.
وبحسب المكتب الصحفي للشرطة، استمع مدير عام الشرطة لتقرير مفصل عن الأحداث ومسبباتها من والي الولاية، رئيس لجنة الأمن وأعضاء اللجنة، وجهود اللجنة لطي صفحة الخلاف والتي تكللت بعقد صلح بين الجانبين، والحلول التي تم وضعها لعدم تكرار الأحداث مستقبلاً عبر تفعيل الآليات الأمنية والمجتمعية.
واكد الفريق أول بشاير، تقديم الدعم الفني لشرطة الولاية بإنشاء أقسام شرطة جديدة ونقاط بمحليات الولاية المختلفة تعزيزاً للعملية الأمنية وللحد من الجريمة، وحتى تكون الخدمة الشرطية في متناول يد المواطن.
وأوضح أن رئاسة قوات الشرطة دفعت بفريق من الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية للمساهمة في التحري ومتابعة سير البلاغات الخاصة بالأحداث الأخيرة، فيما عززت رئاسة الشرطة القوات الأمنية بالولاية بقوة من الاحتياطي المركزي لتعمل مع الأجهزة الأمنية الأخرى في تحقيق الاستقرار، وناشد مواطني الولاية بضرورة التعاون والتضامن مع تلك القوات باعتبار المواطن جزء من العملية الأمنية، وليتحقق شعار (الأمن مسؤولية الجميع)، وتحقيق دولة القانون والاستقرار.
من جانبه، أكد الوالي المكلف اللواء ركن محمود بابكر همد، مقدرة ولايته على تخطي المرحلة الراهنة، وشدد على ضرورة بسط هيبة الدولة وحسم مظاهر التفلت بتكثيف الوجود الأمني واتخاذ التدابير للحيلولة دون تكرار الأحداث.
بدوره، قال مدير شرطة الولاية اللواء شرطة خالد عوض أحمد يوسف، إن شرطة الولاية تؤدي واجباتها ضمن المنظومة الأمنية بالولاية، وتقود زمام المبادرة في محاصرة التفلتات وإعادة الهدوء والاستقرار، وباشرت واجباتها القانونية في التحريات والتقصي، والعمل على ضبط جميع المتورطين في الأحداث.
وأكد استتباب الأمن بجميع محلياتها ونجاح الجهود الرسمية والشعبية في الوصول لتفاهمات أزالت ما علق بالنفوس، وثمن دعم المركز ورئاسة قوات الشرطة والتي توجت بالزيارة المهمة للمدير العام والوفد الرفيع.
وقدم المدير العام واجب العزاء في ضحايا الأحداث لقبيلتي البني عامر والنوبة، ووجدت الزيارة صدى طيباً لدى الحاضرين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!