لجنة المعلمين بالمجلس الافريقي: جهة ذات أغراض سعت لتكوين راي سالب

الخرطوم- محيي الدين شجر
قالت لجنة المعلمين بالمجلس الأفريقي للتعليم الخاص، إن هنالك فئة قليلة من المعلمين نشرت عبر الميديا معاناة المعلمين بالمجلس وعدم صرف رواتبهم، وكأنما يحملون لجنة إزالة التمكين تأخير صرفها.
وذكر عضو اللجنة حسن إبراهيم مانجيل في حديث مع (الصيحة)، أن الواقع ليس هكذا لان لجنة إزالة التمكين هي من سعت لصرف المرتبات ووضعت ذلك ضمن الأولويات.
وقال مانجيل إنهم قاموا بدورهم بالاتصال بالإدارة المحلولة لتسليم كشوفات المرتبات ولكن الإدارة المحلولة تماطلت وتلكأت في تسليم الكشوفات مما أدى إلى تأخير المرتبات.
واضاف “نحن في لجنة المعلمين بالمجلس الأفريقي للتعليم الخاص نؤكد أن جهة ما ذات اغراض هي وراء ذلك وسعت لتكوين رأي عام”.
وتابع “إن لجنة إزالة التمكين تستحق منا الشكر والتقدير لأن ما قامت به يدل على مدى اهتمامهم واحساسهم بمعاش الناس”.
وقال “الان كل كشوفات المرتبات بطرف وزارة المالية للمراجعة والتدقيق ومن ثم الصرف فأين المشكلة؟”.
وزاد “نحن في لجنة المعلمين على تواصل مع وزارة المالية الذين استعجلوا الأمر لأهميته، وأكدوا بأن المرتبات ستصرف خلال هذا الاسبوع”.
واعتبر مانجل أن كل ما أثير عبر الميديا هو عمل فطير قامت به جهة لشئ في نفس يعقوب، ولا أساس له من الصحة، ومعلمو المجلس الأفريقي للتعليم الخاص جميعهم يتفهمون ما يجري الآن ولسان حالهم يلهج بالشكر للجنة إزالة التمكين وللجنتهم الموقرة التي تسعى دوماً للحفاظ على المؤسسة ومكتسبات العاملين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!