نُزُوح العشرات من القمز الإثيوبيين لباسندة بسبب مشاكل قبلية

 

القضارف- أنس عبد الرحمن

نزحت عشرات الأسر من قبائل القمز الإثيوبية إلى محلية باسندة المُتاخمة للحدود السودانية الإثيوبية أمس الأول، فراراً من الصراع القبلي الدائر بإقليم بحر دار.

وقالت مصادر مقرّبة لـ(الصيحة) أمس، إنّ أكثر من (60) شخصاً من القمز الإثيوبيين نزحوا إلى باسندة إثر النزاعات، وأضافت أن السُّلطات الصحية وغرفة طوارئ المحلية لمجابهة “كورونا” أرسلت أتياماً وكوادر صحية فور تلقِّيها المعلومات للتعامُل مع النازحين وعمل التحوُّطات والإجراءات الاحترازية الأولية، وأوضحت أنّه رغم الانتشار الشرطي والأجهزة الأمنية وإغلاق المعابر الحدودية، إلا أنّ مخاطر المُتسلِّلين من الجوار لا تزال هاجساً يُؤرِّق السُّلطات، وأكدت قدرة الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية في إحكام الرقابة والسيطرة على الحدود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!