الصِّحة: البلاد وَصَلت مرحلة الانتشار المُجتمعي

 

الخرطوم- الصيحة

دَخَلَ السُّودان أمس، مرحلةً حاسمةً في تفشِّي جائحة “كورونا” – (كوفيد 19)، بعد تزايُد حالات الإصابة خلال ثلاثة أيام بصورة مُفاجئةٍ وكبيرةٍ، إذ وصلت إلى (29) حالة مُؤكّدة أمس، في وجود حالتي وفاة إحداهما خارج الخرطوم لأول مرة، مِمّا يُعتبر تطوُّراً مُلفتاً.

الخطير في الأمر أنه تم الإعلان عن تسجيل (10) إصابات جديدة بعد أن كان يتم الإعلان عن حالة أو اثنتين مُؤكّدتين كل عدة أيام، كما أعلنت وزارة الصحة عن وفاتين نتيجة الجائحة، إحداهما بالخرطوم، والأخرى خارجها كأول حالة وفاة خارج العاصمة، وذكرت أنّ إحدى الوفاتين لمصري يعمل بالسودان.

المشهد في الشارع العام عقب الإعلان عن التّطوُّرات الجديدة عَكَسَ حَالَةً من الهلع والترقُّب، وكأنّ الجميع شَعَرَ بالخطر لأوّل مرة في تلك اللحظة، بعد أن سادت حالةٌ لا مُبالاة خلال الأسابيع الماضية، ظهرت جلية في عدم الالتزام بتجنُّب التجمُّعات، وكسر حظر التجوال وحالة الطوارئ الصحية في العديد من المناطق.

حديث وزيري الثقافة والإعلام والصحة أمس، كان يُنبئ بصُورة واضحة عن خطرٍ ماحقٍ يتهدّد السودان من أقصاه إلى أقصاه حال عدم التزام الإجراءات الصحية والوقائية السليمة لتجنُّب الكارثة، سيما بعد دخول مرحلة التفشي المُجتمعي من عُمر الجائحة.

وأعلن وزير الإعلام فيصل محمد صالح، فرض حظر التجوال الكامل بولاية الخرطوم من السبت المقبل لمدة (3) أسابيع، فيما ترك للولايات تقدير موقفها وتقرير المدة التي تراها.

وكان وزير الصحة د. أكرم التوم، شَفّافاً وواضحاً ومُحذِّراً في تصريحه، وأعلن أن السُّودان وصل مرحلة الانتشار المُجتمعي في الإصابات بـ”كورونا” والتي هي بداية مرحلة الانزلاق في الإصابات بالفيروس – حسب وصفه، وقال إنّ الزيادات الكبيرة في الإصابات والحالات المُؤكّدة تُشير لوصول مرحلة الانتشار المُجتمعي.

اللجنة العليا للطوارئ الصحية لم تتردّد في التّعامُل مع التقارير والتوجيهات الواردة من السُّلطات الصِّحية، وأعلنت مُباشرةً فرض حظر تجوال شامل لمدة (3) أسابيع بالولاية ابتداءً من السَّبت المُقبل في إطار جُهُود مكافحة الجائحة، مع اتّخاذ التدابير اللازمة لتوفير سُبُل العيش للمُواطن، وعزّزت تلك الخطوة وأكّدت عليها حكومة ولاية الخرطوم والتي أشارت في بيانٍ أمس إلى إعلان وزارة الصحة الاتحادية تسجيل (10) إصابات مُؤكّدة بالفيروس ليرتفع العدد الكلي إلى (29) إصابة، وقالت “إننا إذ نُعلن عن هذه الأعداد المُتزايدة يومياً للحالات المُؤكّدة بكل أسفٍ، فإنّنا نُشير إلى دخول بلادنا مرحلة مُتقدِّمة من انتشار هذا الوباء، مِمّا يتطلّب تضافُراً للجُهُود الرسمية والشعبية من أجل تخطِّي هذه المحنة بأخف الأضرار”، وناشدت الولاية، المُواطنين باتّباع الإرشادات الصّادرة من الجهات الرسمية واتّخاذ إجراءات السلامة والوقاية كَافّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!