الهلال ومُخطّط الكاردينال!!

 

*النظام الأساسي للمريخ تمّت صياغته في النور، بمُشاركة كل ألوان الطيف المريخي عبر عديد الندوات وجملة من السمنارات.

*مجلس المريخ نظم أكثر من ملتقى دعا له المخالفين قبل الموالين.

*في تلك الندوات تمّت مُنافشة مسودة النظام الأساسي بنداً بنداً، كما تم نشر المسودة بالكامل في الصحف والأسافير.

*على نقيض ذلك صيغ النظام الأساسي للهلال في الظلام، من وراء ظهر الجماهير، في غياب التنظيمات!!

*السرية المضروبة على النظام الأساسي تُؤكِّد أن هناك امراً ما خلف الأكمة.

*ما الذي يدعو بنزينا للتستر على النظام المُقترح إن لم يكن هناك ما يخشى كشفه؟؟

*الأصل في مشاريع اللوائح والقوانين العرض للكافة بغرض الحذف والإضافة حتى تخرج المسودة مُبرّأة من كُلِّ عيبٍ.

*يُخطي بنزينا إن ظن أن بإمكانه تمرير مادة تحويل الهلال لشركة خاصة به ويُخطئ أكثر إن ظن أن عمومية الهلال يُمكن أن تعتمد له ديوناً وهمية يحولها لأسهم يمتلك بها نادي الهلال.

*بنزينا ذكر في أكثر من مناسبة أن الجوهرة هديته لشعب الهلال بما يعني أن أكذوبة ديون الجوهرة لن تمر مهما حشد من ستات الشاي وشفع الطهور.

*الهلال نادي الشعب ولن يصبح البتة إحدى شركات الكاردينال.

*في العام (1940) استعار المريخ سكرتير الهلال فوراوي ليؤسس له الهيكل الإداري والقانوني، وبالفعل ترأس فوراوي المريخ حتى العام (1941) أنجز خلالها النظام الأساسي للمريخ.

*فوراوي ابن الهلال، زامل المحجوب في كلية غردون، ترأس الهلال (1952 – 1964) وهو صاحب فكرة منح أرض لإستادات الهلال، المريخ، الموردة (توفي 1976).

*بعد (80) عاماً من حادثة فوراوي يجي بنزينا ليضعنا خلف المريخ الذي استبقنا في إجراءات النظام الأساسي!!

*الوصيف لم يتفوّق على الهلال إلا في هذا الزمن الأغبر.

*استمرار بنزينا يعني تفوق الأحمر على الأزرق.

*دفاع الإعلام المريخي على بنزينا دليل كاف على أن مصلحة المريخ في استمرار بنزينا.

*من يناصر بنزينا من الأهلة إما جاهل أو مُنتفع.

*ضحكت وإحدى الصحف تكتب عن نزاع بين الهلال والمريخ حول شيبوب!!

*شيبوب مين في وجود الموهبة روووفا.

*على شيبوب أن لا يطيل التفكير ويذهب للعرضة جنوب إن كانت راغبة في خدماته.

*قال شيبوب قال!!

كلام سياسة

*قائد مسيرة الزواحف تبيّن أنه وكيل دقيق!

*الآن فقط تأكّد أن الوزير مدني ضرب عُش الدبابير بقرار إلغاء نظام الوكلاء.

*بالمُناسبة هل تحتاج كيزانية الوكلاء لدليل؟

*الكيزان الذي ضايقوا حتى ستات الشاي وأطفال الدرداقات في معاشهم، فأجّروا لهم الدردقات والكراسي!! هل يُمكن أن يمنحوا تواكيل الدقيق لغير ملّتهم؟

*البكاسي التي حملت فلول المسيرة، مكتوب عليها (منظمات طوعية)!!

*على لجنة إزالة التمكين مراجعة ملف المنظمات الطوعية بعد أن كشفت المسيرة الهزلية أن بعضها مؤسسات أمنية كيزانية!

*بالمناسبة، ما حكاية عربات الليموزين التي شاركت في المسيرة الهزلية وتبيّن أنها تابعة لجهاز المغتربين!!

*يا ناس التمكين عليكم بجهاز المُغتربين.

 

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!