الدعم السريع ومواجهة (كورونا) .. أدوار متعددة في خدمة الشعب

 

 الخرطوم: الصيحة

مدير الدائرة الطبية يستعرض الإجراءات والتدابير  الاحترازية

“أنا أُبادرُ إذن أنا أخلقُ وأبتكرُ وأقودُ زمامَ الأمورِ، أنا أفعل ذلك إذن أنا موجود وسط الشعب الذي أنا منه وإليه”، كان ذلك هو لسان حال قوات الدعم السريع، هذه القوات التي نجحت وتخطت مستوى النجاح إلى التفوق وذلك من خلال مبادراتها المجتمعية والوطنية الخلاقة، من منا لا يعرف دور قوات الدعم السريع وخاصة عقب إعلان انحيازها لرغبة وخيار الشعب في التغيير وحماية الثورة السودانية المجيدة في الحادي عشر من إبريل٢٠١٩م، ودعم متضرري الفيضانات والسيول بمنطقة الجيلي شمال الخرطوم والنيل الأبيض، حملة إصحاح البيئة والنظافة بولاية الخرطوم وبقية الولايات الأخرى وتسيير القوافل الطبية والصحية لولايات النيل الأزرق وشرق السودان كسلا والقضارف وبورتسودان التي تم تدشينها بالساحة الخضراء بحضور أعضاء مجلس السيادة الانتقالي، كذلك مشروع نقل المواطنين بولاية الخرطوم عبر عربات الدعم السريع حينما حلت بهم أزمة الوقود والمواصلات الخانقة.

مواجهة كورونا

وها هي قوات الدعم السريع، في إطار  دورها المتعاظم في خدمة الشعب أطلقت حملة توعوية لمواجهة فايروس كورونا، أتبعتها  بإجراءات وتدابير احترازية لمجابهة الفايروس ومنع انتشاره والسيطرة عليه من خلال تهيئة وتجهيز مركز متكامل للعزل الصحي، وتكوين لجنة عليا لمكافحة كورونا بقوات الدعم السريع إضافة إلى تخصيص رقم طوارئ للتبليغ عن أية حالة اشتباه بجانب تنفيذ حملات توعوية واسعة عبر الوسائط المتعددة ووسائل الإعلام المختلفة لخلق وبلورة أفكار جيدة عن مدى خطر فيروس كورونا والالتزام بالتوجيهات الصحية والطرق الآمنة لاستخدام أدوات الوقاية والسلامة منه من خلال العزل المنزلي وتجنب مناطق الازدحام والنظافة وغسل الأيادي بالصابون والمطهرات ولبس الكمامات.

وأكد مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع مقدم طبيب  يزيد عابدين عبد الكريم في تصريح صحفي  عدم وجود أي إصابات وسط القوات، مشيراً إلى أن اللجنة العليا قامت باتخاذ كافة التدابير لتقليل الازدحام والتجمعات داخل المعسكرات واتباع نظام غذائي سليم بالإضافة إلى تكثيف أعمال الرش والتعقيم داخل المعسكرات وتقييد حركة الأفراد وإجراء الكشف الحراري لجميع منسوبي القوات عند الدخول الى المعسكرات .

وأكد يزيد أنه تم تكوين غرفة للطوارئ بمجرد إعلان وزارة الصحة بظهور حالات في السودان، لافتاً إلى أن الغرفة تحتوي على اتصالات حدثية بالتنسيق مع كل قطاعات القوات داخل وخارج ولاية الخرطوم .

ومضى إلى أن هنالك عددا من المحاضرات التوعوية لرفع درجة الاستعداد بجميع الولايات والقطاعات داخل العاصمة، لافتاً إلى تفعيل إدارة الطب الوقائي وتدريب وتقسيم الكوادر الطبية الى أتيام في كل الإدارات (إسعافات ـ حجر الصحي وأتيام لعمليات التطهير) .

وكشف يزيد عن تجهيز منطقة للحجر الصحي بكافة المعينات الحدثية، ومضى إلى أنه تم إنشاء إدارة مختصة بالإبلاغ في حالة الاشتباه بالمرض، مؤكداً توجيه كافة القطاعات باتخاذ التدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

إذن قوات الدعم السريع ليست منحصرة في خندق واحد ولا مسار واحد، بل مهام جسام متعددة ورؤية ثاقبة متمددة وأفكار نيرة متجددة حيثما كان المواطن كانت قوات الدعم السريع خدمة ورعاية وحماية بتوجيهات من قيادتها ممثلة في النائب الأول لرئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات الفريق أول محمد حمدان دقلو.

 

///////////////////////////////////////////////////////////////////////////////

الدعم السريع بالبحر الأحمر والقوات النظامية الأخرى تنفذ قرار حظر التجوال بامتياز

انتظمت قوات الدعم السريع قطاع البحر الأحمر والقوات النظامية الأخرى في دوريات مشتركة  لإنفاذ موجهات الدولة بحظر التجوال للوقاية من جائحة كورونا.

وأعلن قائد قوات الدعم السريع قطاع البحر الأحمر العميد محمدين إسماعيل بشر جاهزية القوات لإنفاذ الموجهات الأمنية المتعلقة  بتطبيق قرار حظر التجوال في الولاية.

وأوضح محمدين أن قوات الدعم السريع قطاع البحر الأحمر اتبعت كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من المرض وسط منسوبي القوات بالقطاع  عبر خطط وبرامج بإشراف اللجنة العليا لمكافحة كورونا بقوات الدعم السريع .

ووصف سيادته، أن وزارة الصحة بالولاية تمثل خط الدفاع الأول لمنع انتشار الوباء، لافتاً إلى أن المواطنين التزموا  بزمن الحظر وتحملوا المسؤولية مع الجهات المختصة بوعي عالٍ جداً .

//////////////////////////////////////////////

لمحاربة فيروس كورونا .. الدعم السريع ووزارة الصحة بنيالا ينفذان حملة تعقيم كبرى

 

أطلقت قوات الدعم السريع قطاع جنوب دارفور بالتعاون مع وزارة الصحة الولائية حملة تعقيم كبرى لمجابهة جائحة كورونا بمدينة نيالا واستهدفت الحملة المؤسسات الحكومية وتستمر الحملة لتشمل الأسواق ومعسكرات النازحين.

ووجه قائد قوات الدعم السريع قطاع جنوب دارفور بتوفير (١٠) تانكر ماء يوميٱ لغسيل العنابر وقسم الطوارئ وقسم العمليات بمستشفى نيالا، إضافة إلى تخصيص فصيلة من قوات الشرطة العسكرية واستخبارات الدعم السريع لمساعدة الشرطة في منع دخول المرافقين بصورة عشوائية.

من جانبه، أشاد مدير وزارة الصحة بالولاية الدكتور محمد إدريس بمجهودات قوات الدعم السريع في كافة مناحي الحياة المختلفة واصفاً روح التعاون بين وزارة الصحة والدعم السريع بجنوب دارفور بالشراكة الذكية وتصب في مصلحة إنسان الولاية.

/////////////////////////////////////////////////////////

الدعم السريع تخصص رقم طوارئ لكورونا

أعلنت قوات الدعم السريع تخصيص رقم للطوارئ خلال الـ (24 ) ساعة للاستفسار أو التبليغ عن أي حالة اشتباه بجائحة كورونا .

وأكد الناطق الرسمي باسم قوات الدعم السريع العميد ركن  جمال جمعة آدم، أن قيادة القوات تولي أمر مكافحة جائحة كورونا أهمية قصوى ، مشيراً إلى تكوين لجنة عليا بقوات الدعم السريع لمكافحة المرض، وقال: (انبثقت من هذه اللجنة لجنة تعرف بلجنة الطوارئ وهي منعقدة 24ساعة ولها رقم متاح للجميع للاستفسار والتبليغ عن أي حالة اشتباه).

ومضى جمعة إلى ان اللجنة نفذت كافة الإجراءات الاحترازية لمكافحة المرض عبر نشر التوعية بأعراض ومخاطر المرض وطرق الوقاية منه وتقييد حركة الأفراد والتجمعات داخل المعسكرات والدوائر في كافة قطاعات القوات داخل وخارج الخرطوم، وأكد أن الدخول إلى منشآت الدعم السريع يتم وفق إجراءات صحية صارمة في التعقيم والكشف الحراري والنظافة، لافتاً إلى أن دائرة الشرطة العسكرية والدوائر ذات الصلة تعمل على تنفيذ الأمر .

ونبه جمعة إلى أن اللجنة العليا قامت بإنشاء مركز للحجر الصحي بمعسكر كرري بمواصفات عالية وإمكانيات طبية وعلاجية كبيرة قال انه سيتم افتتاحه في الأيام القادمة .

///////////////////////////////////////////////////////////////////

الدعم السريع تنفذ برنامجاً متكاملاً لمواجهة كورونا

شرعت اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا بقوات الدعم السريع في تنفيذ مهامها المتعلقة بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمكافحة جائحة كورونا وسط القوات، وفقاً لتوجيهات النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو.

وأكد مدير الدائرة الطبية بقوات الدعم السريع مقدم طبيب  يزيد عابدين عبد الكريم في تصريح صحفي (السبت) عدم وجود أي إصابات وسط القوات، مشيراً إلى أن اللجنة العليا قامت باتخاذ كافة التدابير لتقليل الازدحام والتجمعات داخل المعسكرات واتباع نظام غذائي سليم بالإضافة إلى تكثيف أعمال الرش والتعقيم داخل المعسكرات وتقييد حركة الأفراد وإجراء الكشف الحراري لجميع منسوبي القوات عند الدخول الى المعسكرات .

وأكد يزيد أنه تم تكوين غرفة للطوارئ بمجرد إعلان وزارة الصحة بظهور حالات في السودان، لافتاً إلى أن الغرفة تحتوي على اتصالات حديثة بالتنسيق مع كل قطاعات القوات داخل وخارج ولاية الخرطوم .

ومضى إلى أن هنالك عددا من المحاضرات التوعوية لرفع درجة الاستعداد بجميع الولايات والقطاعات داخل العاصمة لافتاً إلى تفعيل إدارة الطب الوقائي وتدريب وتقسيم الكوادر الطبية إلى أتيام في كل الإدارات (إسعافات ـ حجر الصحي وأتيام لعمليات التطهير).

وكشف يزيد عن تجهيز منطقة للحجر الصحي بكافة المعينات الحدثية، ومضى إلى أنه تم إنشاء إدارة مختصة بالإبلاغ في حالة الاشتباه بالمرض، مؤكداً توجيه كافة القطاعات باتخاذ التدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس.

 

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!