طالب لجوء سُوداني يقتل شخصين طعناً ويصيب آخرين في فرنسا

 

باريس- وكالات

شهدت رومان – سو- ايزير جنوب شرقي فرنسا، عملية طعن نفّذها رجل ثلاثيني، أدّت إلى مقتل (2) وإصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وقالت ماري إيلين تورافال رئيسة بلدية رومان – سو- ايزير بحسب (العربية) أمس، إنّ شخصين قُتلا وأصيب أربعة في هجوم بسكين في البلدة، وأضافت أن الهجوم وقع صباحاً أمام مخبز اصطف أمامه الزبائن، وأنّ الشرطة اعتقلت المهاجم.

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام فرنسية بأنّ المُنفِّذ طالب لجوء سوداني يبلغ من العمر (33) عاماً. وتولّت الشرطة الجنائية في ليون التحقيق، وتقيّم النيابة العامة المُتخصِّصة في مُكافحة الإرهاب الوضع حالياً، لمعرفة إذا ما كانت ستتولى القضية.

بدوره، قال مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب لوكالة (أسوشيتد برس)، إن الهجوم وقع في الساعة 11 صباحاً بشارع تجاري في البلدة الفرنسية، لكنه لم يكشف عن هويته. إنما اكتفى بالقول “ليس لديه وثائق لكنه ادّعى أنه سوداني وولد عام 1987”.

إلى ذلك، أفاد ممثلو الادعاء بأن أشخاصاً آخرين أصيبوا أيضاً لكنهم لم يتمكنوا من تأكيد تقارير وسائل الإعلام الفرنسية عن وقوع سبع ضحايا آخرين، أحدهم في حالة حرجة. كما أوضح مكتب المدعي أنه يقيم ما إذا كان الهجوم بدافع الإرهاب أم لا، لكنه لم يشرع في أي إجراءات رسمية للتعامل معه على هذا النحو.

يأتي هذا الهجوم في وقتٍ تعيش فرنسا برمتها حالة إغلاق جراء فيروس “كورونا” المُستجد.

ومن المُرجح أن الضحايا كانوا يقومون بتسوّق الطعام في عطلة نهاية الأسبوع في الشارع الذي يضم مخابز ومحلات بقالة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!