تفاقُم أزمة الخُبز بسبب شُح مخزون القمح

 

الخرطوم- الصيحة

كشفت مصادر مطلعة ذات صلة بملف القمح، عن أسباب تفاقم أزمة الخبز خلال الأيام الماضية، ومن بينها عدم تنفيذ وزارة المالية لتعاقدات جديدة مع شركات الغلال الخمس المُعتمدة.

ونوّهت المصادر حسب (باج نيوز) أمس، لوجود شُحٍ كَبيرٍ في مخزون القمح بالبلاد، إضافةً لوجود أزمة مُتفاقمة للجازولين ونقص في العمالة، وقالت إن شركات المطاحن مطالبة بتخفيض (30%) من عمالتها كإجراءات احترازية لمكافحة انتشار وباء “كورونا”، ووصفت المصادر التصريحات بشأن تأمين احتياجات البلاد من القمح حتى شهر مايو المقبل بأنها أحاديث مجافية للواقع، وأكدت أن توزيع الدقيق من قبل شركات الغلال انخفض إلى نسبة كبيرة جداً بما ساهم في تفاقُم أزمة الخُبز، ونوهت المصادر إلى أن وزارة المالية لم تنفذ أيِّ تعاقُدات لشراء القمح مع المطاحن خلال الفترة الماضية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!