قيادة الدعم السَّريع تُؤكِّد جاهزيتها لدعم العَودة الطوعية

 

الفاشر- الغالي شقيفات

أَكّدَ رئيس مكتب سلام دارفور بالدّعم السَّريع – قطاع شمال دارفور القائد حسين آدم عبد الله (سودان جميل)، جَاهزيتهم لتنفيذ مشاريع العودة الطوعية وحماية المُواطنين وحسم المُتفلِّتين.

وقال حسين لـ(الصيحة)، إنّ قائد الدعم السَّريع بشمال دارفور العميد جدو حمدان ابشوك، زار مناطق العودة الطوعية وتفقّد النّازحين في “كنكا، بوري، طلحة، سوارا، رافتا، مرار وجبل سي”، وافتتح عدداً من المدارس والمساجد والخلاوي وتبرّع مادياً وعينياً للنازحين، والتقى بمُمثلي المرأة والشباب والطُلاب والنازحين والإدارة الأهلية، وأشار إلى أنّ العمل سيمتد لمناطق “عد النبق، دبة نايرة وكبلو”، ويشمل نازحي 2004 و2016م.

يُذكر أنّ القائد (سودان جميل) قبل انضمامه للدعم السريع، كان يشغل منصب قائد الأمن والاستخبارات بشمال جبل مرة وقائد مُتحرِّك الشهيد علي دينار بحركة عبد الواحد.

من جانبها، دعت اللواء سعودية آدم رجال، المُنظّمات وديوان الزكاة لزيارة مناطق النازحين من الرُّحّل والرُّعاة وتقديم يد العون لهم، وقالت لـ(الصيحة)، إنّ الدعم السَّريع بشمال دارفور أسهمت في إرجاع عشر قُرى ونفّذت عدداً من المُنشآت، وأضافت أنّ القوات أسهمت في إرجاع المُختطفين وبناء النسيج الاجتماعى والتنمية والمُصالحات، وأشادت بدور القائد وقائد القطاع في تبني قضايا النازحين والعودة الطوعية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!