اكتشاف موقع أثري بنهر النيل يرجع لـ “500” ألف عام

الخرطوم: الصيحة الآن
أعلن مدير عام الهيئة العامة للآثار والمتاحف الدكتور عبد الرحمن علي محمد رحمة، عن اكتشاف مواقع أثري يُعد الأقدم في السودان وشمال أفريقيا يرجع إلى “500” ألف عام يؤرخ لفترة العصور الحجرية “الآشولية” في ولاية نهر النيل.
وقال رحمة في تصريح صحفي اليوم (الأربعاء)، إن الموقع اكتشفته البعثة المشتركة لجامعة “فرسواف” والهيئة العامة للآثار والمتاحف وجامعة النيلين بقيادة البروفسير ميرسلان، بمنطقة الصحراء الشرقية وأعالي نهر عطبرة.
وأكد أن الاكتشاف يُعد أقدم المواقع الأثرية ويعُود إلى فترة العصور الحجرية “الآشولية”، وكشف أن الموقع يحتفظ بترسباته الأثرية المتعاقبة، وقال إن التحاليل بطريقة الإشعاع المحفز أسفرت أن عمر المواد الأثرية يؤرخ إلى خمسمائة ألف عام، وأضاف “بهذا يعتبر هذا الاكتشاف هو الأقدم في السودان وشمال شرق افريقيا”، وأشار إلى أن اقدم المواقع الأثرية السودانية المكتشفه في السابق تعود إلى 220 ألف عام بجزيرة صاي.
ونوه رحمة إلى أن دلالات هذا الاكتشاف تؤكد أهمية دور السودان في نشوء الحضارة في المحيط الأقليمي حيث كان السودان أحد الطرق التي هاجر منها الإنسان العاقل إلى آسيا وأروبا.
وقال إن هذه المواقع تم أكتشافها في مناطق التعدين الأهلي عن الذهب الأمر الذي يشير إلى خطورة مثل هذه الأعمال وتأثيرها على الآثار والحفاظ على التراث الوطني الأمر الذي يتطلب التنسيق بين الهيئة العامة للآثار وهيئة الأبحاث الجيولوجية وكافة الجهات المختصة للحد من مثل هذه الأنشطة في مناطق الآثار.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!