القرّاي: الكتب والقبول بالمجّان العام المُقبل

 

الخرطوم- الصيحة

وصف مدير المناهج والبحث التربوي د. عمر القرّاي, أزمة منهج التعليم أنّه يقوم على التلقين ويُكرِّس التلاميذ على “البلادة”، وأكّد أهمية الخيال وحُرية التفكير ودفع حركة الوعي بحوافز من المناهج.

وشدّد القرّاي خلال ندوة مُغلقة بعنوان (المناهج التربوية.. حاضرها ومُستقبلها) بمدارس أبوذر الخاصة أمس، على عدم إنتاج أزمة تسيس المناهج، وقال إنّه من الصعب أن يُهيمن أيِّ فكرٍ خاصٍ على المناهج، وإنّه مُستحيل أن يسعى من موقعه لتمكين فكرٍ مُعيّنٍ، وأوضح أنّهم تسلموا رؤية (15) ولاية حول التعليم، وأعلن قيام مؤتمر التعليم القومي مارس المُقبل، وكشف عن بداية المنهج الجديد العام المُقبل من الأول إلى الثامن أساس، وإرجاء المرحلتين المُتوسِّطة والثانوية لعامٍ آخر، وأكّد القرّاي قُبُول طلاب وتلاميذ السنة المُقبلة مع الكتاب المدرسي بالمجّان ودُون أيِّ رُسُومٍ، لكن ذلك لا يشمل المدارس الخاصّة إلا حينما تتخلّى عن تحصيل الأموال، وحذّر القرّاي أصحاب المطابع من طباعة كتاب واحد من المنهج القديم، وقال لمن يُخزِّنون آلاف النسخ: “تخسروا أنتم أم تخسر عملية التعليم كلها”، وأشار لحزمة قوانين تحت الدراسة لإجبار التعليم الخاص بالقانون لمُواكبة النظرة الجديدة للتعليم كعملية وطنية مُتكاملة، وإلا ستُواجه بالإلغاء والإغلاق.

من جانبهم، قال رئيس اتّحاد المدارس الخاصّة، إنّهم تفوّقوا على الحكومية بانتشار (76%) مُقابل (24%)، فيما احتج أستاذ القيم على العداء من وزارة التربية والتعليم للمدارس الخاصة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!