قوى الإصلاح بالموانئ: لم يصلنا مكتوب رسمي حول تأجير الميناء

 

الخرطوم: محيي الدين شجر

نفى مدير إدارة بهيئة الموانئ البحرية، عضو قوى الإصلاح بالهيئة محمد أحمد العوض، وصول أي إخطار رسمي للموانئ بعزم الحكومة تشغيل الميناء (تأجيره) بنحو (250) مليون دولار عبر دولة أوروبية.

وقال العوض لـ(الصيحة) أمس، إنه لم يصل أي مكتوب رسمي للميناء حول الموضوع، وأضاف أن أي قرار حول الميناء بيد العاملين وحدهم. وتابع “كما وقفنا من قبل ضد قرار منح الميناء الجنوبي لشركة فليبينة لأنه يضر بمصلحة البلاد، سنقف ضد أي قرار آخر إذا كان ضد مصلحة الوطن”.

وقال العوض إن الموانئ يمكن أن تورد للخزينة (250) مليون دولار في ثلاثة أشهر فقط، لأنها تملك الكوادر والكفاءات وتنقصها فقط الآليات الفنية، وأضاف أن الميناء مرفق قومي، يُمثّل السيادة الوطنية، والبت في أمره لا يكون بمعزل عن إرادة العاملين. وزاد: “أسقطنا من قبل حكومة معتز موسى وساهمنا في إنجاح الثورة، ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي قرار نراه لا يمثل إرادة  العاملين”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!