التربية: استحالة مواجهة تحديات التعليم في الفترة الانتقالية

 

كادوقلي: عبد الوهاب أزرق

أعلن وزير التربية والتعليم العام محمد الأمين التوم، عقد مؤتمر قومي للتعليم مارس المقبل بمشاركة أهل المصلحة لوضع السياسات التعليمية والتربوية المستقبلية.

ووصف الوزير في تصريحات بكادوقلي أمس، تحديات التعليم بالكبيرة وأكد استحالة مواجهتها في الفترة الانتقالية، وقال “نعمل لخلق تعليم جيد مجاني منصف وشامل للجميع بحلول 2030م”. وأقر بانهيار حال التعليم، ونوه لعدم تعلم (4) تلاميذ الحروف من بين كل (10) وفق دراسة أجريت على تلاميذ الصف الثالث، وقال “عدد كبير من الأطفال يطلعون من الحصة 45 دقيقة ولم يتعلموا حاجة”.

واقترح التوم تكوين مجالس تعليمية على المستوى القاعدي، والإقليمي، والقومي آملاً أن يتبناها المؤتمر لتكون هيكلاً يضمن وضع السياسات التعليمية من الجميع.

بدوره، طالب والي جنوب كردفان المكلف اللواء ركن رشاد عبد الحميد، بتهيئة البيئة المدرسية بتدخلات مركزية، لأن الولاية استثنائية تحتاج الدعم في التعليم وتوفير الكتاب المدرسي، الإجلاس، تدريب المعلم، وسائل التعليم، المعامل، والاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة والمكفوفين، وأكد أن الولاية تعيش أمناً واستقراراً وسلامًا مجتمعياً، وأشاد بمجهودات معلمي الولاية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!