إطلاق سراح مامون حِمّيدة بالضمان

 

الخرطوم: أم سلمة العشا – ابتسام حسن

شَطَبَت نيابة الفساد والتحقيقات المالية، بعض الدعاوى الجنائية التي يُواجهها وزير الصحة السابق بولاية الخرطوم مامون حِمّيدة، تتعلّق باستيراده جهاز أشعة مقطعية لمُستشفى القضارف.

وأبلغت مَصادر (الصيحة) أمس، بأنّ إجراءات التّحرّي مع حِمّيدة أثبتت أنّه لا علاقة له بالمُستشفى، وأطلقت النيابة سراح حِمّيدة بالضمانة العادية لحين اكتمال إجراءات التحري في بقية البلاغات التي يُواجهها.

وفي السياق، قال شقيق الوزير السابق د. حافظ حِمّيدة في تصريحات محدودة، إنّ البروفيسور تمّ احتجازه لمدة (10) أشهر “دُون ذَنبٍ جَنَاهُ” – عَلى حَدِّ تعبيره، وأكّد أنّ شقيقه مُستعدٌ أن يُمثل أمام أيّة محكمة حال توجيه تُهمٍ له، وقال إنّ إطلاق سراحه جاء بناءً على عدم ثبات أيّة تُهمة عليه، ووصف إطلاق سراحه بأنّه إحقاقٌ للحق.

ويُواجه حِمّيدة، بلاغاًت في نيابات مُختلفة وفقاً للاختصاص، وكان محامي دفاعه تقدّم بطلبٍ لضم البلاغات التي يُواجهها في نيابةٍ واحدةٍ بدلاً من النيابات المُتعدِّدة، وشطب بقية البلاغات طالما أنّ البلاغ واحدٌ، إلا أنّ النيابة رفضت الطلب.

ودوّنت النيابة، بلاغاً في مُواجهة حِمّيدة يتعلّق بالمُستشفى الأكاديمي حسب اتّفاق وزارة الصحة على مَنحه لصالحه، بجانب عددٍ من البلاغات المُتعلِّقة بالثراء الحَرام والمَال المَشبوه واستغلال النفوذ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!