الطلاب السودانيون بـ”ووهان”: نعيش حالة من الذعر والخوف والترقُّب

 

الخرطوم- مريم أبشر

وجّه الطلاب السودانيون بمدينة “ووهان” الصينية، نداءً للحكومة الانتقالية بسرعة إجلائهم، وأكدوا أنه لم يُصب أحدٌ منهم حتى الآن بفيروس “كورونا”، لكنهم ليسوا بعيدين عن الخطر في ظل تزايُد انتشار الفيروس.

وأكد رئيس رابطة الطلاب بـ”ووهان” أبو بكر محمد البابو في حوار مع (الصيحة) – يُنشر بالداخل، أنّ مُقاطعة خوبي التي تمثل “ووهان” حاضرتها مُغلقة تماماً، وأنّه ليس أمامهم خيارٌ غير إجلائهم عبر طائرة تبعثها الدولة، وكشف البابو أنّ أكثر الفئات تضرُّراً وسط المجموعة التي تبلغ (159) طالباً هم طلاب النفقة الخاصة، ووصف أوضاع الطلاب العزاب داخل مُجمّعات الجامعة بأنّها الأفضل مُقارنةً بالأُسر، وقال: “نعيش حالة من الذُّعر والخوف والترقُّب”، وأضاف: “نعيش تحت ضغط رهيب جداً”، وشدّد البابو على أنّ مطلبهم الوحيد هو الإجلاء، وأوضح أنّ مُعظم الطلاب ابتعثتهم الجامعة، ووصفهم بالثروة القومية للبلاد، وانتقد التناوُل الإعلامي لقضيتهم، وقال إنّه تم على استحياءٍ، وإن بعضه مارس التشويش، وأكّد أنّ الرابطة على اتّصال بالبعثة في بكين، غير أنّ القرار بيد اللجنة الخاصّة بالإجلاء في الخرطوم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!