الخبز والوقود.. استمرار الأزمة

 

الخرطوم: سارة إبراهيم عباس

ما زال مشهد الصفوف أمام محطات الوقود والمخابز في تزايد مستمر وتسببت الأزمة في تعطيل وزيادة تكلفة المواصلات العامة وحركة نقل البضائع من مناطق الإنتاج إلى الأسواق.

العاملون في محطات الوقود أكدوا للصيحة ارتفاع الطلب على الوقود ووصفوه بغير الطبيعي، وكشفوا عن لجوء بعض أصحاب المركبات الى تعبئة مركباتهم بالوقود مرتين خلال اليوم بغرض التخزين خوفاً من شح الإمداد.

وقال صاحب حافلة لـ”الصيحة” إن أزمة الوقود أثرت بصورة مباشرة على سير للعمل وأدت إلى خروج العديد من الحافلات من دائرة العمل لصعوبة الحصول على الوقود، مناديًا بأهمية تخصيص محطات لتزويد المركبات العامة بالوقود لحل ضائقة المواصلات وتخفيف تكدس المواطنين في المواقف.

وقال المواطن محمد عبد الصمد، إن صفوف الخبز والوقود أصابتنا بالإحباط الشديد، وكنا نتوقع من الحكومة الانتقالية أن تضع معاش الناس في مقدمة أولوياتها

لكن الوضع الآن غلاء فاحش في كل أسعار السلع وأصبح المواطن في حيرة من أمره يخرج من المنزل في الصباح ويصل إلى مكان عمله متأخراً بسبب صعوبة المواصلات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!