الوفد الحكومي يطّلع سلفا كير على جُهُود تحقيق السلام في السودان والجنوب

الخرطوم: مريم أبشر

عَقَدَ رئيس جنوب السودان الفريق سلفا كير ميارديت أمس، اجتماعاً مع الوفد الحكومي لمفاوضات السلام فور وصوله جوبا، اطّلع خلاله على جُهُود حكومة السودان بشأن تحقيق السلام في دولة الجنوب، ووقف على استعداد الوفد الحكومي للتوصُّل إلى اتفاق سلام شامل بالسودان.  
وأكّد عضو مجلس السيادة، عضو الوفد الفريق الركن شمس الدين كباشي عقب الاجتماع، أنّ الوفد الحكومي عاد إلى جوبا أكثر عزيمةً وإصراراً على تحقيق السلام بعد توافُق الأجهزة في السلطة الانتقالية وقِوى إعلان الحُرية والتّغيير والأحزاب الأخرى على حُلُولٍ للعقبات التي وَاجَهت الجَولة السّابقة، وأضاف كباشي بأنّ الوفد اعتذر للرئيس سلفا على تأخير عودته لاستئناف المُفاوضات التي كان مُقَرّرَاً أن تبدأ في 4 فبراير، وعزا التأخير لزيارة رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان إلى عنتيبي وتداعياتها.

وطمأن الوفد، الرئيس سلفا على أن كل الأجهزة الانتقالية تجاوزت هذا الأمر تماماً، وتمّت إحالة الأمور للمُؤسّسات المعنية لدراستها، وأوضح كباشي أنّ وفداً من “الحُرية والتّغيير” وصل إلى جوبا لدعم التفاوُض والالتقاء بكل قادة حركات الكفاح المُسلّح، وأعرب عن تفاؤله بأن توافُق وعزيمة الوفد ستدفع بمسيرة التفاوُض للوصول إلى الاتفاق النهائي حسب ما خطّطت له الوساطة قبل 15 فبراير الحالي.

من جانبه، أوضح رئيس فريق الوساطة، مُستشار الرئيس سلفا، توت قلواك، أنّ الوفد الحكومي ناقش ملف سلام السودان وملف سلام جنوب السودان مع الرئيس سلفا، واطّلعه على سير التفاوُض، ولفت إلى أن جلسات التفاوُض ستبدأ على مساري دارفور وشرق السودان، ليبدأ اليَوم التّفاوُض على مسار الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، وأضاف أنّ المُفاوضات قَطَعَت شوطاً مُقدّراً في أغلب المسارات، وتوقّع الوصول الى الاتفاق النهائي قريباً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!