مُدرِّبو المنتخبات يُوقِّعون العقود أمس

 

د. برقو: اتفاقنا مع الثلاثي لعام.. وكرة السيدات ستستفيد منهم

المُدرِّبون الثلاثة: هدفنا نهائيات (الكان) وسنعمل على التطوير

د. محمد جلال: شكراً رئاسة الجمهورية و(فيفا) على التعاون

قاعة الصداقة: معتز عبد القيوم

أكمل الاتحاد العام لكرة القدم توقيع عقودات مدربي المنتخبات الوطنية الفرنسي الجنسية هوبير فيلود مدرباً المنتخب الوطني الأول والجزائري الفرنسي الجنسية منير ولو حباب مدرباً للمنتخبات السنية والجزائري الألماني الجنسية ايت عبد الملك مُشرفاً على تأهيل المدربين الوطنيين.

وبعد التوقيع، تحدث مدرب المنتخب الوطني الأول فيلود إنه لشرف عظيم أن يتولى تدريب المنتخب الوطني الأول (صقور الجديان) والأولمبي، مشيراً إلى أنها مسؤولية عظيمة أن يتولى مهمة المنتخب، وأضاف: سأعمل على تأهله إلى أمم أفريقيا (الكان)، على أن يكون هذا التأهل هدية للشعب السوداني وجماهير كرة القدم.
وأوضح منير لو حباب مدرب المنتخبات السنية والشباب أن موهبة اللاعب السوداني هي المحك الحقيقي له في هذا الاختبار الجديد، وأشار الى أن اللاعب يحتاج لعمل كبير سيعود على المنتخبات الوطنية والأندية بمزيد من التطور.
وعبّر ايت عبد الملك المشرف على تأهيل المدربين، عن سعادته في العودة للمرة الثالثة عبر بوابة جديدة هي المنتخبات الوطنية، على ان يشمل التطور والاهتمام كرة القدم للسيدات.
وكشف د. حسن برقو رئيس لجنة المنتخبات الوطنية أن العمل الآن جارٍ في إعداد منظومة للمنتخبات الوطنية بداية من المنتخب الأول والشباب والناشئين والبراعم، وقد بذلنا جهداً لاختيار الثلاثي التدريبي من بين 25 مدرباً، ووصلنا بعدها إلى 7 مدربين، وتم اختيار الثلاثي بعد تنقيح للسير الذاتية وعناء كبير جداً، وأكد د. برقو أننا نسير على خطى حثيثة من خلال مشاركة منتخباتنا في ثلاث منافسات قارية إقليمية هي التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم و(الكان) التي ستلعب في شهر مارس المقبل، بجانب البطولة العربية المُقرّرة في شهر فبراير الحالي، وهدفنا التأهُّل إلى كأس العالم 2020م أو ما بعده في 2026م، وعن تفاصيل العقودات أوضح أنها وضعت بشفافية لعام قابلة للتجديد وسنصبر على الفترة هذه لأجل التقييم، مع الالتزام ببنود العقد بين الطرفين من بينها المنزل والراتب والسيارات المخصّصة لهم، وعن التعاون بين المدربين مع كرة القدم النسائية كشف د. برقو أن اجتماعاً عقد بين لجنة المنتخبات الوطنية ولجنة كرة القدم النسائية وتسلّمنا رسمياً 35 لاعبة سيتم تقليصهن إلى 25 لاعبة للمشاركة في البطولات الخارجية، والاتجاه الآن إلى جلب مدربة عربية للإشراف على المنتخب النسائي الذي سيشارك في أول بطولة أفريقية بشرق ووسط أفريقيا (سيكافا) القادمة، وأضاف محمد جلال خلال حديثه بمباركة خطوة توقيع عقودات الثلاثي لتولي تدريب المنتخبات الوطنية وهي قمة السعادة على هذه الخطوة الجريئة لمزيد من التطور والنجاح في حضور رئاسة الجمهورية والحكومة الانتقالية والمجلس العسكري ووزارة المالية والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لأن الجميع ساعدونا في الوصول إلى هذه المرحلة من التوقيع، وأشاد جلال في ختام كلمته برابطة مُشجِّعي المنتخبات الوطنية، مُتمنياً أن تكون حاضرة في كل المباريات مساندة للمنتخب في البلاد وخارجها.
وفي ختام حفل توقيع العقودات، أجاب المدربون عن تساؤلات الأجهزة الإعلامية، وبيّن فلود أنّ الأهداف كثيرة في المرحلة القادمة بالتأهل إلى نهائيات الأمم الأفريقية (الكان)، وهذا من بين أهداف عديدة يعملون عليها، وأضاف أن المنتخب يحتاج إلى وقت كثير رغم ضيق الفترة ولن يكون مُستسلماً وسيعمل، لأن الفكرة لديه محترمة عن اللاعبين في مقدمتهم محمد عبد الرحمن المُحترف في الجزائر.
وأوضح مدرب المنتخبات السنية لوباب أن المشاركة في البطولة العربية المقبلة الهدف منها إعداد جيد للمنتخب لمَزيدٍ من الجاهزية عبر بداية طويلة المدى مع المراحل جميعاً حتى 2026م، مُطالباً بعدم الاستعجال في تحقيق النتائج.
وكشف ايت عبد الملك أن المهم لديه أن تتم إعادة تأهيل المدربين البالغ عددهم 600 مدرب حاصل على رخصة اعتماد من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، ومن بين أولوياتي العمل من خلال معسكرات بأربع مراحل، بدايةً من فئات البراعم ثم الناشئين، إلى الشباب، ثم المنتخبات الأولى، مع وضع اعتبار للاعبين الذين اعتزلوا كرة القدم وكانوا من بين المنتخبات الوطنية، والاهتمام بمدربي اللياقة وحراس المرمى وغيرها من المهارات التي سنقدم عليها في قادم المواعيد، ووقع الاتحاد العام لكرة القدم عقداً مع شركة جاكو للملبوسات الرياضية التي ستقدِّم الزي الرسمي والتدريب للمُنتخبات الوطنية جميعاً.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!