حمدوك: الحكومة الانتقالية تعمل في تناغُمٍ تامٍ وأهدافها سامية

الخرطوم – جيبوتي: مريم أبشر

أكّد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، حرص الحكومة على تحقيق السلام باعتباره أهم أولويات الفترة الانتقالية.

وأوضح حمدوك خلال لقاء مع الجالية السودانية بجيبوتي، أنّ برنامج الفترة الانتقالية يقوم على أهدافٍ ساميةٍ تُحقِّق للسودان الاستقرار والنماء، ونوّه لبرامج وخُطط الحكومة في الجانب الاقتصادي، وأشار إلى اتفاق الحكومة مع المجلس المركزي لقِوى الحُرية والتّغيير على عقد مؤتمر اقتصادي مارس المُقبل، وأكّد حمدوك أنّ الحكومة الانتقالية تعمل في تناغُمٍ تامٍ من أجل مُعالجة مُشكلة العُقُوبات والديون الخارجية، ونوّه لسعي الحكومة لتطوير وتعزيز العلاقات الخارجية.

من جانبه، أكد وزير شؤون مجلس الوزراء عمر مانيس، أنّ التغيير الذي حَدَثَ بالبلاد حقيقيٌّ وسينعكس إيجاباً على النواحي كَافّة، وأشار إلى أنّ العلاقات السودانية الجيبوتية استراتيجية، خَاصّةً في مجالات التبادُل التجاري والاقتصادي.

وفي السياق، وضع حمدوك أمس، حجر الأساس للمقر الجديد لمنظمة (الإيقاد) التي يرأسها السودان بمدينة هرموس بحضور الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر قيلي ورئيس الوزراء الجيبوتي عبد القادر كامل محمد والسكرتير التنفيذي للمنظمة.

وأكد د. حمدوك خلال الاحتفال بهذه المُناسبة، أنّ السودان وضع خارطة طريق خلال فترة رئاسته للمنظمة تستهدف تعزيز الأمن والاستقرار ودَفع جُهُود التنمية في دول المنظمة.

وكان حمدوك تَفقّد بجيبوتي مقر (الإيقاد) ووقف على أشطتها، واستمع لتنويرٍ من السكرتير التنفيذي حول أداء المنظمة وخطوات إنجاز البرامج الموضوعة، وأشار حمدوك إلى أن (الإيقاد) تحتل مَوقعاً مُهمّاً في المُجتمع الدولي بفضل دعم الشركاء والدول الأعضاء والأصدقاء في المجتمع الدولي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!