إيداع (بكري) سجن كوبر والتحقيق مع البشير غداً بشأن “انقلاب الإنقاذ”

 

الخرطوم: أم سلمة العشا

أودعت اللجنة المكلفة بالتحقيق في بلاغ تدبير الانقلاب العسكري على السلطة في 1989م أمس، النائب الأول الأسبق للرئيس المخلوع عمر البشير، بكري حسن صالح، سجن كوبر، بعد التحقيق معه أمام اللجنة بمقر رئاسة نيابة الخرطوم شمال.

وأوقفت سلطات المباحث الجنائية صالح على خلفية مشاركته في تنفيذ وتدبير الانقلاب، وعلمت (الصيحة)، أن صالح التزم الصمت طوال فترة التحقيق معه، ورفض الإدلاء بأية معلومات بشأن موضوع البلاغ، وقالت مصادر موثوقة، إن معظم مسؤولي النظام السابق الذين تم التحقيق معهم لم يدلوا بإفادات وعلى رأسهم البشير.

وكان محامي دفاع البشير في البلاغ محمد الحسن الأمين، ذكر أن البشير وكل الذين تُجرَى معهم تحريات بشأن البلاغ لن يدلوا بأية إفادات، وشكّك في حيادية اللجنة.

وبحسب المصادر، أن التحرّيات مُستمرة، وأن النيابة بصدد استدعاء البشير للمرة الثانية بذات الخصوص.

ويقود التحري وكيل نيابة الخرطوم شمال أحمد نور الحلا، الذي أجرى سلسلة تحقيقات مع معظم الذين شاركوا في تدبير وتنفيذ الانقلاب منذ تشكيل اللجنة من قبل النائب العام بخصوص البلاغ، بجانب التحري مع الشهود الذين عاصروا الانقلاب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!