المعهد القومي يقر بزيادة ملحوظة في الإصابة بالسرطان

 

ود مدني: الصيحة
أقرّ المعهد القومي للسرطان في ولاية الجزيرة، بزيادة ملحوظة في الإصابة بمرض السرطان، حيث بلغ عدد الحالات الجديدة من المُتردِّدين على المستشفى في العام الماضي “2019م” (3) آلاف حالة جديدة مُقارنةً بـ(2.5) ألف حالة في العام 2018م.
وأرجعت عميد المعهد د. ندى عثمان يوسف، زيادة عدد الحالات لارتفاع وعي المواطنين بالتبليغ الفوري حال ظهور أعراض، بجانب تطوُّر الأجهزة التشخيصية وتوافر بعضها، إضافةً لمَجّانية العلاج وتوافر المراكز.
وأكدت د. ندى حسب (سونا) أمس، عدم وجود أسباب مُباشرة للإصابة بمرض السرطان، وقالت إنّ هنالك عوامل خُطُورة وتشمل استخدام التمباك والسجائر والتعرُّض للمبيدات الحشرية واستخدام الأغذية المُعالجة كيميائياً، وأوضحت د. ندى أنّ مستشفى السرطان بود مدني يستقبل أكبر عدد من حالات الإصابة من عدة ولايات، وبعض الحالات من خارج السودان، وعزت ذلك لاستقرار الكادر الطبي العامل وكفاءة الأجهزة والخدمات التي تُقدّم للمرضى والمتمثلة في الدعم المعنوي والمادي وتوافر العلاج لكل الفئات العمرية والأجناس من المرضى، ونوّهت د. ندى إلى التزام التأمين الصحي بتوفير الخدمات للمرضى المنضوين تحت مَظَلّته وتغطية الفُحُوصات، ويتم دعم المرضى خارج مظلة التأمين الصحي بواسطة جمعية أصدقاء السرطان (راما)، وقالت إنّ الجمعية تُعاني حالياً من نقصٍ حادٍ في الدعم، مما دعا المستشفى لسد النقص في دعم المرضى، وكشفت د. ندى أنّ المُستشفى يُعاني من نقصٍ حادٍ في الكوادر الطبية بسبب الهجرة المُستمرة لخارج السودان ويُوجد حالياً (7) اختصاصيي علاج أورام، منهم اثنان للأطفال و(5) لعلاج أورام لغير الأطفال

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!