لجان مقاومة “ود رملي” تُحذِّر من عواقب المُماطلة في تسليم الخُطة الإسكانية

 

الخرطوم: معتز عبد القيوم

حَذّرت لجنة مُقاومة ود رملي شمالي الخرطوم بحري، من تَمَاطُل الحكومة في تسليم الخُطة الإسكانية الخاصّة بمُواطني ود رملي، المُجازة منذ العام 1998م.

وأكّدت اللجان في بيان أمس، موقفها الثابت من مبادئ ثورة ديسمبر المجيدة (حُرية.. سَلام وعَدَالَة)، وقالت إنّ مُتضرِّري الفيضانات بود رملي فقدوا كل شئ، والمنطقة التي تقع شرق النيل مُباشرةً لم تعد صالحة للسكن، وأضَافَ البيان بأنّ المُواطنين صبروا كثيراً إيماناً منهم بسيادة وحكم القانون الذي ارتضوه حكماً عدلاً على الجميع، وحمّلوا الحكومة الانتقالية مسؤولية ما يترتّب من تحرُّك مُضادٍ قد ينجم عنه احتكاكٌ مع أيِّ جهة كانت، وبعدها لن تعود المنطقة لما كانت عليه مُتعايشة مُتسالمة، وطالبت اللجان، أهل الحكم والقانون بتنفيذ القانون وتسليم الخُطة السكنية، وأكّدت أنّهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال ذلك، وناشدت عُقلاء وقيادات الإدارات الأهلية ومُنظّمات المُجتمع المدني ولجان المُقاومة وكل حُرٍّ وصاحب ضمير حيٍّ في البلاد بالوقوف مع أهل الحق في ود رملي المنكوبة وإنفاذ القانون قبل فوات الأوان.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!