إصابة مُواطنين بالرصاص والسلاح الأبيض في حادثة نهب بنيالا

 

نيالا: حسن حامد

أُصيب مواطنان بحي المصانع في محلية نيالا شمال بجنوب دارفور أمس الأول، أحدهما بعيار ناري والآخر طعناً بالسلاح الأبيض.

ووقع الحادثة عندما خرج مواطن من المسجد عقب صلاة العشاء، فاعترضه أربعة أفراد يستقلون عربة صالون بدون لوحات في مُحاولة لنهبه وسحبه للعربة وعندما قاوم أصابوه بجروح في رأسه ويده، فيما تدخّل عددٌ من المُواطنين والمُصلين وحاصروا الجُناة وأبلغوا شرطة النجدة بالحادث، لكنها لم تتحرّك إلا بعد ساعتين مما مكن أحد الجُناة من الاتصال بآخرين جاءوا مُستقلين عربتين وركشة مُدجّجين بالسلاح لإنقاذهم وأطلق أحدهم ناراً كثيفة أرعبت المُواطنين العُزّل والأطفال ونتجت عنها إصابة الشاب محمد صالح بعيار في الحوض، وتم إسعافه الى مستشفى نيالا التعليمي ومنها لمستشفى نيالا التركي، بينما تمكّن الجُناة جميعهم من الفرار.

واستنكر مُواطنون بالحي تأخُّر الشرطة، واعتبروا أنّها إذا استجابت للبلاغ بسُرعة لقبضت على الجناة الأربعة قبل وصول سندهم المُسلّح، وطالب مُواطنون الأجهزة الأمنية ببسط هيبتها بقُوة وسُرعة الاستجابة للنداء لمُواجهة المُجرمين حَمَلَة السلاح، وأكّدوا ضرورة تنفيذ حَملة كُبرى لجمع السلاح من أيِّ شخصٍ حتى لا يتكرّر المشهد وتعود نيالا الى مربع الرعب والخوف السابق.

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!