مُعلِّمون يكشفون عن فساد إداري في الوظائف القيادية للتعليم بغرب كردفان

 

الخرطوم: الصيحة  

كَشَفَ مُعلِّمون، عن فساد إداري في الهيكل الجديد للوظائف القيادية في إدارة التعليم بمحلية أبو زبد بولاية غرب كردفان غربي السودان، تمثلت في تمكين العشرات من أتباع نظام المؤتمر الوطني البائد في المناصب العُليا بعد ترقيتهم بشكلٍ مُخالفٍ للقانون إبان فترة الاحتجاجات.

وقال المُعلِّمون حسب “باج نيوز” أمس، إنّ كشوفات صدرت مُؤخّراً تضمّنت نقل نحو (22) مُعلِّماً في الدرجة الأولى من التوجيه التربوي للعمل كمديري مدارس وهم من المُناهضين للنظام البائد، وتمّ الدفع بعناصر محسوبة على المؤتمر الوطني المخلوع حديثة الترقي مكانهم.

وقال مُعلِّمون، إنّهم بصدد رفع تظلُّمات إلى مُديرة التعليم بمحلية أبو زبد سعاد صالح تاور، بشأن تجاوُزات الكشف الجديد والذي جاء مُخالفاً لقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989م وإزالة التمكين وقرارات مجلس الوزراء الخاصّة بوقف الترقيات والتعيينات والانتداب بالخدمة المدنية، فضلاً عن مُخالفته لقوانين الخدمة المدنية التي تعترف بأقدمية الدرجات الوظيفية.

وذكر مُعلّم أنّ الـ(22) مُعلِّماً الذين تمّ نقلهم من مكاتب التعليم إلى العمل كمديري مدارس هم في الدرجة الأولى منذ ٢٠١٥ و٢٠١٦م، بينما الذين تَمّ تمكينهم في الوظائف القيادية بمكاتب التعليم في الكشوفات الجديدة تمّت ترقيتهم في العامين ٢٠١٨ و٢٠١٩م بِطُرقٍ فَاسِدَةٍ ولم تُراعِ القيد الزمني المنصوص قانوناً، وأعلن أنّهم سيُنفِّذون وقفات احتجاجية في أبو زبد وسيُصعِّدون قضيتهم إلى أعلى المُستويات، لأنّ الثورة الشعبية هدفها الأسمى العدل وسيادة حكم القانون وليس للظلم مكانٌ بعدها.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!