مسؤولة: الحكومة السابقة باعت أصولاً لـ “قاعة الصداقة” بثمن زهيد

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

كشفت المسؤولة بإدارة المخاطر المالية إيمان الزبير، عن بيع الحكومة السابقة أصولاً تتبع لقاعة الصداقة للصين “بثمن زهيد”، وطالبت بإعادة النظر في طريقة التخلّص من الأصول الحكومية التي قالت إن “سماسرة” بعينهم يتحكمون في بيعها عبر الدلالة.

وقالت إيمان في ورشة تنويرية لإدارة المخاطر نظّمها جهاز شؤون العاملين بالخارج أمس، إن بعض الأصول كان من الممكن صيانتها لتستفيد منها جهة حكومية أخرى، وأضافت أن المخاطر لها مسببات كثيرة وموضوعية، ونوّهت إلى شح السيولة وسعر الصرف بجانب التأمين، وقالت إن النشاط الإداري هو المشكلة وطالبت بتوفير قاعدة بيانات في ظل المتغيرات السريعة وإعادة النظر في الأصول الحكومية التي يحكمها نمط معين من السماسرة في دلالة العربات الحكومية. وكشفت عن تدخل القرارات السياسية في تغيير مجرى النهر والسيول وتحويله لقطع سكنية.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!