الحكومة تُؤكِّد التزامها بمواثيق ومعاهدات المياه والتنمية المُستدامة

 

الخرطوم: جمعة عبد الله

دعا وزير مجلس الوزراء عمر مانيس، الخبراء بالخارج والداخل للعودة إلى العمل بوزارة الري لبناء الوطن ونهضته، ونادى بمعالجة المسائل العالقة المُرتبطة بالري من العطش والزراعة، وأكد التزام الحكومة بالمواثيق والمعاهدات الدولية الخاصّة بالمياه والتنمية المستدامة.

وأكد مانيس خلال مخاطبته افتتاح ورشة عمل “التخطيط وإدارة الموارد المائية” أمس، تطلُّع حكومة الفترة الانتقالية لتوظيف الميزات التفضيلية التي يتمتّع بها السودان في المياه والزراعة، والموارد الطبيعية، مُوضِّحاً التزام الحكومة بأهداف التنمية المُستدامة بالإدارة الرشيدة للمياه، وتوفير مياه الشرب النظيفة، ونوّه إلى أنّ ميزة السودان في الزراعة ولا زراعة بلا ري، وقال: “نتطلّع لاستغلال الميزات التفضيلية من موارد بتوظيف العلم والخبرة”.

من جانبه، أشار وزير الري والموارد المائية د. ياسر عباس لمساهمة عدد من الخبراء لتحديد مُشكلات وتحديات قطاع المياه، وقال إنّ المياه أهم مدخل للتنمية والاقتصاد في الريف، وكشف عن خلق فرص عمل جديدة للشباب لسد النقص الحاد في الكادر الهندسي بالوزارة، وأكد أهمية الورشة لتشخيص مُشكلات قطاع المياه، ووضع توصيات تكون خارطة طريق تهتدي بها الوزارة، وأوضح أنّ الورشة ستبحث مشروعات الري، السدود والترع وتمويل المشروعات.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!