التّسرُّع وتأخُّر التغييرات عوامل خسارة النجم من الهلال

 

 الخرطوم : الصيحة

خَسِرَ النجم الساحلي أمس الأول في مَلعبه برادس من الهلال بهدفٍ دُون رَدٍّ، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا للأندية، وسَاهمت عوامل عَديدة في هذه الهزيمة ضمن التقرير التالي.

التسرُّع أمام مرمى المُنافس

دخل النجم الساحلي المباراة بخُطة 3 – 5 – 2، وحَاول مُباغتة الهلال بهدفٍ مُبكِّرٍ، لكنه عجز عن ذلك بسبب تسرُّع اللاعبين من جهةٍ، وفقدان اللمسة الأخيرة والمَردود المُتواضِع للمُهاجم الجزائري كريم العريبي من ناحيةٍ أخرى، ولم ينجح فريق جوهرة الساحل على امتداد الفترة الأولى في فك شفرة الدفاع المُتكتِّل للفريق الأزرق، ليخرج دُون أن يَنال من شِبَاك الحارس جمال سالم.

تغييرات مُتأخِّرة

لم تكن اختيارات جاريدو مدرب النجم موفقة، خصوصاً في الشوط الثاني حين تأخّر في القيام بالتغييرات اللازمة، إذ أقحم إيهاب المساكني وأمين بن عمر في الدقيقة 69 والمُهاجم بلال الماجري في الدقيقة 72، فأمين بن عمر كان يستحق أن يلعب أكثر من 20 دقيقة، خُصُوصَاً وأن مع دخوله تَحرُّك الخط الأمامي لفريق جوهرة الساحل، لكن تقدُّم الوقت أفقد لاعبي الفريق التونسي التركيز، ما جعلهم يفشلون من جديد أمام مرمى جمال سالم الذي كان من العناصر البَارزة التي سَاهَمَت في فوز الهلال، حيث أجهض كل مُحاولات النجم الساحلي التونسي.

صدقي يتفوّق تكتيكياً

الخُطة التّكتيكيّة التي اعتمد عليها المدير الفني للهلال المصري حمادة صدقي، جَعلت مدرب النجم الساحلي، الإسباني خوان كارلوس جاريدو، يَفشل في إيجاد الحُلُول الهُجومية بعد أن أغلقت كل المَنَافذ أمام لاعبي فريق جَوهرة السَّاحل، وخُصُوصَاً مَفاتيح الفريق على غرار القائد ياسين الشيخاوي ووجدي كشريدة والمُهاجم كريم العريبي، جاريدو عَجَزَ عَن تَفكيك الدفاع القوي للهلال وعَن إيجاد الحُلُول للتغلُّب على الخُطة الدفاعية المحكمة لصدقي، كما أنّ الفريق التونسي بعد أن نزل في الفترة الثانية بكل ثقله للهجوم بحثاً عن التهديف، ترك وراءه المَسَاحات الفارغة التي سَهّلت مُهمّة الأزرق للقيام بهجمات مُرتّدة خطيرة، سَجّلَ منها الضيوف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!